• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

زيادة تسعيرة الكهرباء تؤجج الشارع العراقي والبرلمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 أبريل 2015

بغداد (الاتحاد)

أشعلت زيادة تسعيرة الكهرباء التي أعلنتها وزارة الكهرباء العراقية أمس، الشارع العراقي مثيرة جدلاً بين الأوساط الاجتماعية والسياسية والقانونية والبرلمانية.

ووصفت النائبة عالية نصيف قرار وزير الكهرباء قاسم الفهداوي بزيادة أجور الكهرباء وبشكل تصاعدي، بأنه باطل وغير قانوني ويحق للمتضرر إقامة دعوى قضائية ضد الوزارة. وقالت إنه لا جباية ولا رسم ولا ضريبة تؤخذ دون قانون، والقانون حدد قيمة الجباية في وزارة الكهرباء.

وأوضحت أنه لا يجوز للوزير زيادة هذه الجباية إلا بعد تعديل القانون من قبل مجلس النواب، وباقتراح من قبل الحكومة. وأشارت إلى أنه يحق للمتضرر إقامة دعوى قضائية ضد وزارة الكهرباء كونها تستوفي رسوماً ليس لها سند قانوني، حالها حال أمانة بغداد، وكلاهما يخالفان القانون.

من جهته وصف زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، قرار وزارة الكهرباء بزيادة تسعيرة الطاقة الكهربائية، بأنه مؤذٍ للشعب، وقدم عشر نصائح للحكومة من أجل فرض سيطرتها على هذا الملف. وقال إن هناك مشاكل كبيرة تقف دون تحسين الكهرباء في العراق، مؤكدا أنه لا يمكن حل المشكلة وحصرها بمسألة الأجور، وأن ارتفاع الأجور لا يجب أن مبرراً للعجز عن تحسين الكهرباء على الإطلاق.

وكان وزير الكهرباء قاسم الفهداوي دافع أمس عن قرار وزارته برفع تسعيرة أجور استهلاك الطاقة، وقال إنها تصب بمصلحة الغالبية من الناس، مؤكداً أن تكاليف توفير الطاقة ارتفعت لتصل إلى 12 مليار دولار سنوياً.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا