• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تناولت آليات تطبيقه بدول «التعاون»

ورشة عمل حول الدليل الخليجي للرقابة على الأغذية المستوردة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 أبريل 2014

عقد جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية بالتنسيق مع وزارة البيئة والمياه وبلدية دبي، ورشة عمل حول “الدليل الخليجي للرقابة على الأغذية المستوردة لدول مجلس التعاون الخليجي” والآليات الموحدة لتطبيقه على المستوى الخليجي والمنبثقة عن هذا الدليل.

حضر الورشة ممثلون من دول مجلس التعاون، بالإضافة إلى ممثلين من البلديات والجهات الرقابية على الأغذية في دولة الإمارات، وتم تقسيمها إلى محاضرات وتمارين نظرية، بالإضافة إلى زيارات ميدانية إلى ميناء خليفة البحري وميناء جبل علي وذلك للخروج بأفضل النتائج من خلال إطلاع الحضور على الجانبين النظري والعملي.

وأكدت الدكتورة مريم حارب اليوسف، المدير التنفيذي لقطاع السياسات والأنظمة بجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أن إنجاز هذا الدليل ينبع من إيمان قادة دول الخليج بأهمية دعم كل أوجه ومجالات العمل الخليجي المشترك الهادفة إلى تكامل وتوحيد الإجراءات وتطوير مسيرة التعاون الخليجي.

وأوضحت أن الدليل يختص بوضع المبادئ العامة والمتطلبات الأساسية اللازمة لضمان ملاءمة وسلامة الإرساليات الغذائية.

وقالت خلال ورشة العمل التي أقيمت بفندق أبراج الاتحاد جميرا بأبوظبي: إن الدول الأعضاء توافقت على تحقيق رؤيتها المشتركة في امتلاك أنظمة فعالة ومتسقة تعتمد على أفضل الممارسات العالمية.وأضافت: إن الدليل يوضح المبادئ الرئيسية وأهمها الالتزام بمتطلبات الاستيراد الخليجية كأساس لتصدير المنتجات الغذائية لها، وحول آليات تطبيق الدليل الخليجي للرقابة على الأغذية المستوردة لدول مجلس التعاون الخليجي، أشارت اليوسف إلى أن الآليات تهدف إلى تطبيق النظام الرقابي المبني على درجة الخطورة الصحية استناداً إلى تحديد المخاطر الصحية، حيث إن تطبيق هذا النظام يعمل على تحقيق جملة من الأهداف أبرزها ضمان سلامة الأغذية المستوردة إلى الدول الأعضاء من خلال نظام يعمل على أساس تحليل المخاطر. (أبوظبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض