• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

النوبة الحموية أو التشنج الحراري عند الأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يناير 2017

تنقسم النوبة الحموية إلى النوبة الحموية البسيطة، وهي النوبة الأكثر شيوعاً، وهي التي تستمر أقل من 15 دقيقة وفي الأغلب تكون أقل من 5 دقائق، ويجب أن تكون أعراض التشنج عامة لكل الجسم وليست متموضعة في جزء محدد مثل اليد أو الرجل، والنوبة الحموية المعقدة وهي أقل شيوعاً من سابقتها، تستمر لمدة أكثر من 15 دقيقة أو التي تتكرر أكثر من مرة خلال 24 ساعة أو عندما تكون نوبة التشنج تصيب جزءاً معيناً من الجسم، وليس الجسم كاملاً.

ويمكن أن تحدث نوبات الحمى نتيجة الحمى التي تصاحب العدوى البكتيرية أو الفيروسية، ومن أكثر الأمراض التي يمكن أن تسبب النوبة الحموية ، مرض الوردية أو مرض السادس الذي يسببه عدوى فيروسية، بالإضافة إلى التطعيمات، وذلك بأنه يمكن أن تحدث الحمى كأثر جانبي لبعض اللقاحات، لا سيما بعد التطعيم ضد الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية (‪MMR‬). وتحدث الحمى عادة بعد (8-14) يوما من الحقن. ولقد أثبتت الدراسات أن التطعيمات لا تزيد من احتمال تطور نوبات التشنج غير الحموية.

ومن أبرز العوامل التي تزيد احتمال تكرر النوبات الحموية لدى الأطفال، هي إذا كان أحد الوالدين أو الأخوة لديهم تاريخ مرضي بحدوث نوبات حموية، والإصابة بالنوبة الحموية على عمر 15 شهرا أو أقل، ومرور وقت قصير بين ظهور الحمى وتطور النوبة الحموية.

ومن أهم الإجراءات التي يجب اتباعها عند تشنج طفلك لمنع حدوث مضاعفات، هي وضع الطفل على جانبه، وعدم محاولة وقف حركته أو التشنجات، وتجنب وضع أي شيء في فم الطفل مما قد يسبب الاختناق أو كسر الأسنان، وإذا دامت التشنجات لمدة أكثر من 5 دقائق تتطلب هذه الحالة معالجة فورية.

وينبغي على الطفل الذي أصيب بالنوبة الحموية أن يُفحص من قبل الطبيب في أقرب وقت ممكن (في قسم الطوارئ) لتحديد سبب الحمى وذلك سيتطلب إجراء فحص سريري وفحوصات مخبرية لمعرفة مصدر الالتهاب. وعند الأطفال من دون عمر 12 شهراً قد يكون «البزل القطنيّ» ضرورياً لاستبعاد التهاب السحايا، ولكن بغياب الأعراض الأخرى المصاحبة لالتهاب السحايا تكون احتمالية هذا الالتهاب قليلة، ولا يوجد علاج لنوبة الحموية لأنها في معظم الأوقات تكون مدة التشنج 5 دقائق ولكن بحال استمرار النوبة لمدة أطول يتم العلاج بالأدوية.

د. مي حمية طبيبة أطفال في مركز المشرف التخصصي للأطفال

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا