• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

فرص الشامسي قوية لدخول تشكيلة «فخر أبوظبي»

العطاس وخلفان في دائرة اهتمام تين كات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يناير 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

يجري الجزيرة تدريبه الأساسي اليوم، استعداداً للقاء الوحدة بعد غد في «الجولة 16» لدوري الخليج العربي، ومن المنتظر أن يستقر المدرب الهولندي تين كات على الخطة والتشكيلة اللتين يخوض بهما اللقاء خلال المران، ومن الوارد أن يجرب «بروفة» اللقاء في ظل اكتمال العائدين من المنتخبين الأول والأولمبي، وتطور المستوى في المباراتين الأخيرتين أمام الوصل والشارقة.

وأقام جمهور الجزيرة مساء أمس الأول احتفالية مصغرة لعدد من اللاعبين والإداريين، وهم تياجو نيفيز لاختياره أفضل لاعب في مباراة الشارقة، وسعيد حزام، وسالم راشد بوصفهما أبرز الصاعدين المؤثرين، فضلاً عن أحمد سعيد الذي تم إهداؤه هو الآخر «كيكة» بمناسبة زواجه، وأشاع الاحتفال أجواءً حماسية مثيرة، رفعت من معنويات اللاعبين قبل «ديربي العاصمة».

في سياق متصل، دخل أحمد العطاس وخلفان مبارك دائرة اهتمام المدرب للاستعانة بهما في لقاء «العنابي» ولو لبعض الوقت، بعد عودتهما من المشاركة مع المنتخب الأولمبي، خاصة بعد أن عقد جلسة مع العائدين من المشاركة في نهائيات كأس آسيا، لرفع معنوياتهم، بعد صدمة ضياع حلم المشاركة في الأولمبياد.

من ناحيته، أكد أحمد سعيد مشرف الفريق، أنه يتمنى أن يخرج «ديربي أبوظبي» بصورة تليق باسم الفريقين، والمباراة صعبة على الطرفين، نظراً للظروف التي يمر بها الجزيرة والوحدة، بمعنى أن الحذر سيكون العنوان الأبرز فيها، مشيراً إلى أن «فخر أبوظبي» يتطور من مباراة إلى أخرى، ونتائجه تتحسن، والحظوظ متساوية بين الفريقين، وأن عناصر التميز في الجزيرة تتمثل في تياجو نيفيز الذي تصاعد مستواه، مع بارك يونج وأنخيل لافيتا في الوسط، أما عن كلمة السر، فأكد أنها تكمن في علي مبخوت وجونز، وأنهما قادران على صنع الفارق.

في السياق نفسه، يقول حسين سهيل مدير الفريق إنه على ثقة في أن تخرج المباراة بالمستوى المتوقع لها، لأن الفريقين يملكان الكثير من الأوراق الخطيرة، كما أن «الديربي» دائماً ما يكون له الطابع الخاص، بعيداً عن ظروف الجدول والمنافسة، لأنه حدث تنتظره الجماهير.

وعن عناصر قوة الجزيرة، قال سهيل: «إنها تكمن في التركيز ودافع الفوز والخروج من دائرة الخطر، فضلاً عن رغبة الأجانب في إثبات أنفسهم مع الصاعدين في الجزيرة الذين يقدمون مستويات جيدة، كلها عناصر مهمة تبعث على التفاؤل، وننتظر منهم جميعا التألق لأن اللاعب الذي يولد من رحم «الديربي» تبقى نجوميتهم طويلاً في عقول الجماهير.

أما عن الوحدة، فأكد سهيل أنه فريق خطير يتطور بشكل مستمر، وأن عنصر التحول للأفضل في الوحدة، هو عودة إسماعيل مطر لمستواه، بعيداً عن تألق تيجالي وفالديفيا، مشيراً إلى أن «سمعة» روح «العنابي» وقلبه «النابض»، وأنه عاد بقوة لمركزه لاعباً أساسياً، وأنه أكثر لاعب قادر على صنع الفارق في الوحدة ويتوقع له العودة من جديد لصفوف المنتخب.

وعن سلطان الشامسي وإصابته في المباراة الأخيرة أمام الشارقة قال: سلطان يتحسن لأن إصابته في «مشط القدم»، ويخضع للعلاج، والأمل كبير في أن يكون جاهزاً للقاء «العنابي» خاصة بعد تألقه في المرحلة الأخيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا