• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

في احتفال الاتحاد العالمي لناشري الصحف بهونج كونج وللسنة الثالثة على التوالي

«الاتحاد» الأولى آسيوياً بعد فوزها بجائزة «أفضل طباعة» لعام 2014

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 أبريل 2014

تصدرت جريدة الاتحاد» الصحف الفائزة بمجال «الأفضل في الطباعة» لعام 2014، ضمن «جوائز الإعلام الآسيوي» التي أعلن عنها الخميس الماضي، الاتحاد العالمي لناشري الصحف والأخبار العالمي «وان- إفرا» في هونج كونج. وضمت قائمة الصحف الفائزة في الفئة نفسها «أبل دايلي» التايوانية «أبل دايلي بابليكيشن ديفيلوبمنت»، و«ستريتس تايمز» و«ليانهي زاوباو» و«بيريتا هاريان» السنغافورية (سينغابور برس هولدنجس).

وبهذه المناسبة أكد محمد الحمادي رئيس تحرير ”الاتحاد” أن هذا الإنجاز المتجدد لصحيفتنا يمثل فرصة أخرى من أجل بذل المزيد من العمل و الجهد نحو التميز و الريادة ، وبما يحقق أهداف ” أبوظبي للإعلام” في تعزيز التنافسية من خلال مواصلة خطط التحديث والتطوير ومواكبة العصر في هذه الصناعة العالمية وتقديم ما يرضي قراء الجريدة الذين هم الهدف الرئيسي في عمليات التحديث والتطوير.

وأشاد الحمادي بالدعم الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة بالإعلام بشكل عام وبجريدة الاتحاد بشكل خاص بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم ومتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات االمسلحة .

وأشاد الحمادي بما حققته ”المتحدة للطباعة والنشر” من إنجازات في السنوات الثلاث الأخيرة، ومساهمتها المتميزة في مجال صناعة الطباعة.

من جانبه أعرب علي النعيمي مدير عام “المتحدة للطباعة والنشر” عن سعادته باستمرار التفوق القاري في مجال الطباعة للسنة الثالثة على التوالي، بما في ذلك اليابان والهند والصين، وذلك عبر حصول المتحدة للطباعة والنشر على المركز الأول على مستوى قارة آسيا في مجال الطباعة، وتكريمه من قبل الجهة المنظمة، وذلك في مؤتمر وحفل أقيم في هونج كونج، وهي الجائزة التي لم تحققها أي صحيفة أو مطبعة عربية، مؤكداً أن “المتحدة للطباعة والنشر تعد ” أكبر مطبعة في الشرق الأوسط، من حيث النوعية والكمية والكيفية بلا منافس، مؤكداً أن هذا الإنجاز ليس من قبيل الصدفة وإنما نتيجة جهد وخطة استراتيجية تم العمل على تنفيذها منذ عام 2006 ، ونحن ملتزمون بالتأكيد على استمرار التميز والريادة في هذا المجال، والذي يعد ضمن أكبر 10 صناعات في العالم وهي صناعة الطباعة. وتقدم بالشكر للقيادة الرشيدة على دعمها ومساندتها، مؤكداً أنه لولا ذلك الدعم اللامحدود ما كنا لنحقق ونستمر في هذا التميز، بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، والمساندة والتشجيع من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ولفت إلى أن “المتحدة للطباعة والنشر” استطاعت أن تطبع مليون نسخة صحفية في الليلة الواحدة، كما استطاعت أن تنجز 2 مليون و800 ألف مطبوع بين كتاب ومجلة وما إلى ذلك شهرياً، دون الأعمال التجارية المتعارف عليها، كما أن المتحدة للطباعة والنشر تحتل المرتبة الرابعة بين أكبر المصدرين والمستوردين في ميناء خليفة.

وقال إن المتحدة للطباعة والنشر والمقامة على مساحة 50 ألف متر مربع تعد مدينة طباعية من الدرجة الأولى،كما أنها مصنفة كرابع أكبر شاحن بحري على مستوى العالم. وشدد النعيمي على دور المؤسسة وتحملها لواجباتها تجاه المجتمع، وتعزيز توجهها نحو المسؤولية المجتمعية تجاه الوطن، والمواطنين، وأنها قامت بتوظيف مواطنين قضوا فترات عقوبة في المؤسسات العقابية، وتم إعادة دمجهم في المجتمع ليكونوا نافعين لوطنهم، وهو دور مهم تجاه أبناء الوطن بتوفير مكان لاستيعاب هذه الفئة لصالح وطنهم، وأن هناك خطة لاستهداف توطين العمل في المتحدة للطباعة والنشر. (هونج كونج / أبوظبي ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض