• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تحت شعار «قُدراتنا تميّزنا»

«زايد العليا» تنظم يوماً مفتوحاً لذوي الإعاقة بدلما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 أبريل 2014

نظمت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة ممثلة في مركز دلما لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات في جزيرة دلما بالمنطقة الغربية يوماً مفتوحاً في صالة الأعراس في جزيرة دلما تحت شعار «قُدراتنا تميّزنا» لتحقيق هدف الدمج بين أبناء المؤسسة من ذوي الإعاقة وأقرانهم الأسوياء.

وقالت مريم سيف القبيسي رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة في المؤسسة، إنّ اليوم المفتوح هو وسيلة تواصل بين طلبة المؤسّسة وأقرانهم الأسوياء، مشيرة إلى أن مثل هذه الأنشطة تمثل نموذجاً لسياسة الدمج التي تعمل المؤسسة على تحقيقها، وتوجهت بالشكر لجميع المؤسسات والجهات المحلية بالجزيرة على مشاركتها الفعّالة في هذا اليوم، وقالت إن مؤسّسة زايد ترحب بالتعاون مع جميع الجهات للوصول لهدفها الرئيسي بدمج الطلاب المنتسبين لمراكزها على مستوى أبوظبي في مدارس التعليم العام وفي المجتمع ككل.

وأكدت في تصريح صحفي لها خلال مشاركتها في اليوم المفتوح على الاهتمام والرعاية والدعم الذي توليه قيادتنا الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لأبناء الإمارات في الميادين كافة والذي يشمل رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة ودمجهم في المجتمع، ليساهموا مع أقرانهم من الأسوياء في مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة.

وأشارت مريم سيف القبيسي إلى سعي مؤسسة زايد العليا إلى توصيل خدمات الرعاية والتأهيل للفئات الخاصة إلى جميع المناطق على مستوى إمارة أبوظبي بوضع التصورات والخطط لافتتاح المراكز الجديدة في جميع أنحاء الإمارة، والعمل على التوسع في المراكز القائمة لاستيعاب الزيادة في طلاب المؤسّسة.

ومن جانبها قالت فاطمة الحمادي مديرة مركز دلما لرعاية وتأهيل ذوي الاحتيجات الخاصة أن مركز دلما ينظم العديد من الأنشطة والفعاليات، التي تعمل على تحقيق هدف مؤسسة زايد العليا الرئيسي وهو دمج الطلاب من ذوي الإعاقة مع أقرانهم الأسوياء بالمدارس الحكومية وفي المجتمع بصفة عامة، وهو الأمر الذي له الأثر الكبير في تعزيز ثقة الطالب بنفسه وتوطيد العلاقة بين كل الأطراف المعنية، فضلاً عن توعية الطلبة الأسوياء في كيفية التعامل مع الأفراد من ذوي الإعاقة، والعمل على إدخال البهجة والسرور إلى قلوبهم. وأوضحت أن المركز يخدم في الوقت الحالي ثمانية طلاب مختلفي الإعاقات من ذوي الإعاقات الذهنية، ومتعددي الإعاقات من أعمار مختلفة، إضافة إلى القيام بمتابعة 6 حالات مدمجة في مدارس دلما الحكومية، و4 حالات ممن أنهوا دراستهم بالثانوية.

واشتملت فعاليات اليوم المفتوح الذي شارك فيه عدد من مدارس دلما على العديد من الفقرات الثقافية والتراثية منها فقرة لآلئ بلادي قدمها الطلاب من ذوي التحديات العقلية من مركز المرفأ، وفقرة عزف على «آلة القانون» للطالب عبدالله حسن من مدرسة دلما حلقة أولى، وفقرة غنائية للطالب سلطان المنصوري من مركز غياثي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، إلى جانب معرض يضم سومات وصور لطلاب مراكز العارية والتأهيل التابعة لمؤسسة زايد بالمنطقة الغربية، وشاركت المؤسسات المحلية بعرض أنشطتها وجهودها في الجزيرة، إضافة إلى معرض لمنتجات ورش التأهيل المهني بمراكز المؤسسة بالغربية. وقامت مريم سيف القبيسي ترافقها ناعمة عبدالرحمن المنصوري عضو مجلس إدارة المؤسسة مديرة مركز مطبعة المكفوفين، وفاطمة الحمادي مديرة مركز دلما بتكريم الجهات الداعمة والمشاركة في فعاليات اليوم المفتوح بتسليمهم الدروع وشهادات التقدير. وأعرب الحضور عن سعاتهم بالتواجد ومشاركة أبناء مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة بجزيرة دلما فرحة الاحتفال باليوم المفتوح، وأشادوا بالخدمات التي تقدمها المؤسسة لذوي الإعاقة، لاسيما أبناء الجزيرة. حضر فعاليات اليوم المفتوح من جانب المؤسسة إضافة إلى مريم سيف القبيسي، وناعمة عبدالرحمن المنصوري، كل من فاطمة الفلاحي مديرة مركز غياثي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، خلود عبدالرحيم مديرة مركز العلاج بركوب الخيل، ومريم بن سرور مديرة مركز المضيف لإيواء لذوي الاحتياجات الخاصة، فاطمة الطنيجي رئيس قسم خدمة المجتمع علاء الارناؤوطي المنسق الاعلامي لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة. (المنطقة الغربية - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض