• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

تنظم فعاليات عدة مواكبة لعام الخير

«الإمارات للبيئة» تحمي 279 ألف شجرة بالدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يناير 2017

الشارقة (الاتحاد)

نجحت «مجموعة عمل الإمارات للبيئة» منذ بدء برنامجها وحملاتها لإدارة وإعادة تدوير النفايات في العام 1997، بالحد من 63,171 طناً مترياً من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، وتوفير 95,452 متراً مكعباً من مساحة مكب النفايات، ومنع قطع ما يقرب من 279,170 شجرة.

جاء ذلك، في إطار احتفال المجموعة بمرور 25 عاماً على نشاطاتها في مجال الاستدامة، وذلك من خلال تخطيها لأهدافها السنوية الموضوعة لجمع المواد القابلة لإعادة التدوير، مثل علب الألمنيوم والورق وأجهزة الهاتف المحمول، حيث حققت المجموعة أهدافها الطموحة من خلال تضافر جهود أكثر من 1500 جهة مختلفة في جميع أنحاء دولة الإمارات، والتي تمثل شرائح المجتمع كافة.

وقالت حبيبة المرعشي، رئيسة المجموعة «شهدت الحملات المختلفة التي قمنا بإطلاقها ارتفاعاً مطرداً في حجم المشاركة ليس من قبل أفراد المجتمع فحسب، وإنما من جانب المتطوعين من مختلف القطاعات والذين يشاركونا هدفنا في الحفاظ على البيئة، ما ساعدنا على تحقيق هدفنا بنجاح». كما حثت المرعشي أفراد المجتمع على تقدير فوائد التدوير، والعمل نحو تحقيق الهدف الكلي في الحد من النفايات في مقالب القمامة.

وتواصل «مجموعة عمل الإمارات للبيئة» التزامها، وتبدي استعدادها لحماية البيئة تماشياً مع الإعلان عن عام 2017 «عام الخير»، وستقوم المجموعة بتنظيم الفعاليات على مدار العام، لا سيما تلك المخصصة لإدارة النفايات، والتي من شأنها أن تشجع على المشاركة الفعالة والالتزام والتعاون من جانب الجهات الحكومية والفنادق ومؤسسات القطاع الخاص والمؤسسات التعليمية والأسر في مجال تجميع المواد القابلة لإعادة التدوير.

وستتمحور مجموعة الفعاليات التي ستنظمها المجموعة حول إدارة النفايات، بما في ذلك حملة «شجرة في المجتمع، جذور توحدنا»، و«النداء الأخضر» و«مبادرة علبتك لشجرتك»، و«السباق السريع»، و«مشروع التدوير في الحي»، و«حملة إعادة التدوير»، و«حملة إعادة التشجير»، و«حملة تجميع علب الألمنيوم»، حيث سيتم تنظيم هذه الفعاليات المتنوعة خلال النصفين الأول والثاني من العام الجاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا