• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أكاديمية شرطة دبي تستضيف فعاليات البرنامج التدريبي «المدن الخضراء المستدامة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 أبريل 2014

افتتح اللواء الأستاذ الدكتور محمد أحمد بن فهد، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون الأكاديمية والتدريب، رئيس اللجنة العليا لمؤسسة زايد الدولية للبيئة، صباح أمس، فعاليات البرنامج التدريبي «المدن الخضراء المستدامة» لبناء القدرات العربية في المجالات البيئية المختلفة»، الذي تستضيفه القيادة العامة لشرطة دبي ممثلة بأكاديمية شرطة دبي، وينظمه مركز البيئة للمدن العربية وبلدية دبي بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني ومؤسسة زايد الدولية للبيئة، بحضور العقيد الدكتور غيث غانم السويدي، مدير أكاديمية شرطة دبي بالنيابة، وحسين الفردان، مدير مركز البيئة للمدن العربية، والسادة ضباط الأكاديمية، وممثلين عن بلديات المدن العربية.

وأكد اللواء ابن فهد، في كلمة الافتتاح، أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، مدركة تماماً لأهمية نهج التنمية المستدامة كمسار رئيسي، مشيراً إلى أن تجربة السنوات الماضية، التي أرسى دعائمها المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وضعت الإمارات ضمن قائمة الدول المتقدمة في هذا المجال، مثمنا الجهود المشتركة التي تبذلها المؤسسات البيئية على مستوى الوطن العربي من أجل تحقيق الرفاهية لشعوبها، موضحا أن دولة الإمارات قطعت شوطاً كبيراً في مسيرة التنمية المستدامة، حتى أصبحت ثقافة مجتمعية تتطور مع تطور المجتمع، وجعلت من الدولة أنموذجا يحتذى به على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، ثم تمنى للمشاركين في البرنامج التوفيق.

ومن جانبه شكر حسين الفردان، اللواء ابن فهد، والعقيد الدكتور السويدي، والدكتور عيسى عبد اللطيف المستشار الفني لمؤسسة زايد الدولية للبيئة، واللجان التي شاركت في تنظيم الحدث من أكاديمية شرطة دبي، ثم تحدث عن جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في تحقيق التنمية المستدامة لتحقيق مضمون جودة الحياة، كما تطرق إلى جهود مركز البيئة للمدن العربية من خلال البرامج والمؤتمرات البيئية التي يعقدها للمساهمة في بناء مدن نظيفة خالية من التلوث وبناء مجتمعات قادرة على إدارة شؤونها البيئية، وتمنى للمشاركين الاستفادة من البرنامج.

وقدم المهندس عدي عفانة، مدرب البرنامج، من مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، شرحاً عن أهمية البرنامج في تحقيق الاستدامة والأبنية الخضراء، وخطط الانتقال للاقتصاد الأخضر، ثم تحدث عن الهدف من تنظيم البرنامج ومحاوره، واستدامة استخدام المياه واستهلاك الكهرباء، وأهمية تبادل الخبرات والمعارف للاستفادة من التجارب الناجحة المطبقة في مجال المدن الخضراء، وإعداد كوادر بشرية عربية مؤهلة في المجالات البيئية. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض