• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الرشيدي يتراجع عن الاحتراف في تركيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 أغسطس 2016

إيهاب شعبان (الكويت)

تراجع خالد الرشيدي حارس مرمى منتخب الكويت والسالمية عن استكمال تجربة احترافه وانتقاله إلى أحد أندية الدرجة الثانية بالدوري التركي، وعاد إلى الكويت وجدد تعاقده مع ناديه السالمية لمدة موسمين في خطوة مفاجئة للجميع بعد أن كان قد أعلن أكثر من مرة أنه يكتفي بما قدمه إلى السالمية وسينتقل للعب في الخارج أو إلى أحد الأندية الكويتية الأخرى.

وليس فقط الرشيدي من تراجع عن الاحتراف الخارجي بل أيضاً لاعب خيطان عمر الحبيتر الذي فسخ تعاقده أمس الأول بشكل مفاجئ أيضاً مع نادى الحد البحريني الذي انضم إليه منذ عدة أسابيع وشارك معه في التدريبات، ولكنه فضل العودة إلى الكويت بسبب ارتباطه بجهة عمله مما صعب عليه الحصول على إجازة مفتوحة، ويتوقع أن يطلب نادي الكويت انضمامه إليه في الموسم الحالي بعد أن كان قد طلبه من قبل.

من ناحية أخرى، اتفقت إدارات أندية العربي والكويت وكاظمة على خوض مباريات ودية فيما بينها خلال فترة وجودهم في معسكرهم التدريبي الحالي في تركيا، بعد أن تعذر إقامة أي مباراة ودية بين الأندية الكويتية والأندية الأخرى سواء التركية أو الأجنبية الموجود هناك أيضاً بسبب قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» بمنع اللعب مع الفرق الكويتية رسمياً وودياً تنفيذاً للعقوبة الموقعة على الكرة الكويتية منذ أكتوبر الماضي بأمر من اللجنة الأولمبية الدولية لتعارض القانون المحلى مع دستور اللجنة الأولمبية الدولية، ورفض الحكومة الكويتية تعديل القانون منذ ذلك الحين.

وكان العربي قد خطط للعب مع هلال القدس الفلسطيني منذ أيام إلا أن المباراة ألغيت بسبب قرار الفيفا، وكان قد اتفق على أداء مباراة ودية أخرى مع إحدى فرق الدرجة الثانية بتركيا إلا أن الاتحاد التركي رفض إقامتها، وكذلك الحال بالنسبة إلى فريق الكويت الذي وصل إلى تركيا يوم الأحد الماضي على الرغم من إلغاء المباريات الودية المتفق عليها مسبقاً من جانب منظم المعسكر.

ويلحق بالعربي والكويت في تركيا اليوم وفد نادي كاظمة الذي يعسكر هناك لمدة أسبوعين استعداداً للموسم الجديد، وقد اختار الروماني فلورين ماتروك مدرب الفريق 26 لاعباً للسفر وهم: شهاب كنكوني، وعبدالعزيز كميل، وفواز الدوسري، وناصر الوهيب، وسلطان صلبوخ، وفيصل دشتي، وأحمد عتيق، ومحمد الهدهود، وخليفة صلبوخ، وفهد الحشاش، حمد الحربي، وطلال الفاضل، وعايد الظفيري، وبدر الرشيدي، وعلي اشكناني، وناصر الفرج، ومحمد الداوود شاهين الخميس، وعبدالله الظفيري، ويوسف القلاف، وبندر بورسلي، وعبدالله الشرهان، ومشاري العازمي، ويوسف ناصر والبرازيلي باتريك فابيانو.

ويلحق بالبعثة المدافع البرازيلي اليكس ليما، الذي يتوجه من بلاده إلى تركيا مباشرة للمشاركة في التدريبات، وذلك بعد أن حالت بعض الإجراءات الخاصة به هناك، دون الوصول إلى الكويت للانخراط في التدريبات مبكراً.

الجدير بالذكر أن جميع معسكرات الفرق الكويتية في جميع الألعاب تجرى على نفقة الهيئة العامة للشباب والرياضة على الرغم من التوقف الدولي، وكانت قد حددت لكل بعثة كروية 31 فرداً منهم 24 لاعباً و7 إداريين على الأكثر، وأكثر المستفيدين هذا الموسم نادي القادسية الذي يعاني أزمة مالية طاحنة حرمته من تدعيم صفوفه بلاعبين أجانب إلا المهاجم الأردني شريف النوايشة الذي انضم بتدعيم من رابطة مشجعي النادي ومحبيه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا