• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

برشلونة تفوق على نفسه بفضل الثلاثي الرهيب

ليكيب: الـ «بي إس جي» يحتاج معجزة.. ومهمة البايرن صعبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 أبريل 2015

أنور إبراهيم (القاهرة)

بنفس النتيجة 3/1.. انتهت مباراتا الذهاب في دور الثمانية لدوري الأبطال الأوروبي مساء أمس الأول، الأولى بين باريس سان جيرمان الفرنسي وبرشلونة الإسباني.. والثانية بين بورتو البرتغالي وبايرن ميونيخ الألماني، مع فارق واحد فقط هو أن الضيوف (البارسا) فازوا في الأولى، وأصحاب الأرض (بورتو) كانت لهم الغلبة في المباراة الثانية.

وعن المباراة الأولى، قالت صحيفة «ليكيب» الفرنسية: خسارة منطقية للنادي الباريسي أمام البارسا الأفضل وإن كانت الغيابات المهمة في صفوف ال بي اس جي (فيراتي وموتا وإبراهيموفيتش) ثم إصابة تياجو سيلفا في الدقيقة 16، أثرت بقوة على الفريق الفرنسي، بينما تكفلت موهبة ثلاثي هجوم البارسا الرهيب (ميسي، سواريز، نيمار) بالباقي، وأضافت الصحيفة: الباريسيون سقطوا من أعلى وواجهوا صعوبة بالغة في اللعب ضد البارسا وبات التأهل بالنسبة لهم مهمة مستحيلة.

ومضت الصحيفة تقول: «ما لم تحدث معجزة، سيتوقف الـ «بي سي جي» عند مشارف المربع الذهبي للمرة الثالثة على التوالي دون أن يدخل هذا المربع، فبعد أن كان هدف الباريسيين عدم تلقي شباك مرماهم لأي هدف، طار هذا الحلم واهتزت شباكه بالثلاثة». واستطردت الصحيفة: سير المباراة يقول إنها نتيجة منطقية وكان الشوط الأول «كارثياً» إذ لم يسدد الفريق الباريسي سوى مرة واحدة فقط على المرمى وكانت نسبة حيازته للكرة 34% فقط، وتلك هي المرة الأولى التي يسقط فيها باريس سان جرمان على أرضه في كؤوس أوروبا منذ نوفمبر 2006 (33 مباراة). وأشارت الصحيفة إلى أن إمكانيات الأوروجواني لويس سواريز الفنية والبدنية ظهرت بوضوح في هذه المباراة فسجل هدفين جميلين ليصبح أول لاعب أوروجوياني يسجل هدفين في مرحلة التصفيات في تاريخ كأس أوروبا للأندية أبطال الدوري (الشامبيونز ليج حالياً).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا