• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الانفصاليون بشرق أوكرانيا يعرضون مراقبي منظمة الأمن والتعاون الأوروبي كـ «سجناء حرب»

أوباما: العالم يستطيع ردع بوتين عندما يتوحد ضده

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 أبريل 2014

ذكر الرئيس الأميركي باراك أوباما، أن الجميع سيكون في وضع أقوى لردع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عندما يرى أن العالم موحد، وشغلت قضية مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا المحتجزين لدى الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا اهتمامات السياسيين في أنحاء مختلفة من أوروبا. وقد عمد الانفصاليون أمس إلى عرض المراقبين على الصحفيين كـ»سجناء حرب»، مما دعا وزير الخارجية الاميركي جون كيري لحث نظيره الروسي سيرجي لافروف خلال مكالمة هاتفية على تقديم الدعم «من دون شروط مسبقة» لإطلاق سراحهم، بينما أعلنت المنظمة الأوروبية إرسال فريق من المفاوضين إلى المدينة، سعيا وراء الإفراج عن مراقبيها. وفيما دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما لتوحيد صف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لفرض عقوبات على روسيا لمنعها من زعزعة استقرار أوكرانيا، قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج، إن جولة جديدة من العقوبات على روسيا ستكون توسعة لإجراءات قائمة تشمل حظرا على إصدار تأشيرات لأفراد وتجميد أصولهم.

وفي إطار الاتهامات المتبادلة بين روسيا والدول الغربية، عاد الرئيس الأميركي باراك اوباما وحذر موسكو من ضرورة وقف «الاستفزازات» في شرق أوكرانيا، ملوحا بـ»عواقب ستزداد حدتها» في إشارة إلى فرض عقوبات جديدة ضد موسكو.

وسيطر الانفصاليون الموالون لروسيا أمس على مكاتب التلفزيون في مدينة دونيتسك بشرق أوكرانيا، كما احتشد بضع مئات منهم، دعما لإجراء استفتاء على الاستقلال قائلين إنهم يريدون الانفصال عن أوكرانيا. فيما اعلن وزير خارجية أوكرانيا أن الأمين العام لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا لامبرتو زانييه وصل إلى كييف للتفاوض بشان الإفراج عن مراقبي المنظمة الأجانب الذين يحتجزهم الانفصاليون في شرق أوكرانيا منذ الجمعة.

وخلال زيارته إلى ماليزيا في إطار رحلته الآسيوية، قال أوباما إن العقوبات التي تدرسها مجموعة السبع حاليا هدفها أن «نفهم روسيا بانه يجب وقف الأعمال الرامية لزعزعة الاستقرار في أوكرانيا».

ووفق الرئيس الأميركي، فإنه فيما تعمل أوكرانيا على تطبيق اتفاق جنيف ونزع سلاح المجموعات المسلحة من اجل الخروج من الأزمة «لم ترفع روسيا اصبعا واحدا لمساعدتها».

وحذر أوباما من انه «طالما ستستمر روسيا في الاستفزاز بدلا من السعي إلى تسوية هذه المسألة سلميا والى نزع فتيل الأزمة، ستكون هناك عواقب ستزداد حدتها». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا