• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مدعومة بأعلى قيم تداولات خلال العام على الأسهم القيادية

32 مليار درهم مكاسب الأسهم في أسبوع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 أبريل 2015

حاتم فاروق (أبوظبي)

حاتم فاروق (أبوظبي) واصلت الأسهم المحلية موجة صعودها القوي للجلسة الثانية على التوالي، مدفوعة بزخم سيولة قوي خلال جلسة تداولات الأمس الأسهم تركز أغلبها على الأسهم القيادية، مكتسبة نحو 15 مليار درهم لترفع بذلك مكاسب الأسهم في أسبوع إلى نحو 32 مليار درهم. وقاد سهم إعمار العقارية الذي اخترق حاجز 8 دراهم واغلق عند 8,15 موجة صعود المؤشر، وتبعته الأسهم الأخرى بارتفاعات قوية، ليغلق المؤشر مرتفعا بنسبة 1,94% وليرفع مكاسبه الأسبوعية إلى 4,26%. وشهد الأسبوع الحالي عودة قوية لتدفق السيولة حيث بلغت قيمة التداولات أمس نحو 2,76 مليار درهم ليرتفع بذلك إجمالي قيمة التداولات في أسبوع إلى نحو 7 مليارات درهم، ولتسجل أعلى قيم تداولات في 8 أشهر وحققت الأسهم المحلية مكاسب يومية مع نهاية جلسة أمس بلغت 14.8 مليار درهم لتصل القيمة السوقية الإجمالية للأسهم المدرجة إلى 781.3 مليار درهم. وقال وليد الخطيب مدير التداول في شركة ضمان للخدمات المالية، إن أحجام السيولة في الأسواق المالية المحلية شهدت ارتفاعاً ملحوظاً لتستكمل مسيرة بدأتها منذ عشر جلسات فكانت المرك الرئيسي لارتفاع المؤشر العام إلى مستويات كسرت 4000 نقطة. وأكد الخطيب أن ما حدث أمس من تدفق من سيولة ساهم بشكل ملحوظ في تكملة الأسواق للأداء الجيد مدعوماً بالنتائج الجيدة التى تم الإعلان عنها خلال جلسة أمس الأول خصوصاً نتائج الربع الأول لبنك دبي الإسلامي، منوهاً إلى أن هذه السيولة تؤهل الأسواق المالية المحلية كسر مستويات الـ 4200 نقطة. وتوقع وليد الخطيب استمرار الأخبار الإيجابية المتعلقة بأداء الشركات المدرجة في الربع الأول، لافتاً إلى أن الإعلانات الجيدة ستساهم في استمرار الأداء الجيد للأسواق، إلا أنه طالب المستثمرين بضرورة توخي الحذر خلال الجلسات المقبلة خصوصاً وأن السوق مرشح الآن لعلميات جني أرباح واسعة قد تطول معظم الأسهم التي شهدت ارتفاعات متتالية خلال الجلسات الماضية. وقال إن عملية الارتداد المتوقعة ستكون بنفس القوة التى حدثت بها مسيرة الارتفاعات التى شهدتها الأسواق منذ عشر جلسات، مؤكداً أن سيولة الأفراد هي التى قادت تلك الارتفاعات، متوقعاً دخول مؤسسي خلال المرحلة المقبلة للاستفادة من المستويات الحالية للأسعار. بدوره، قال إياد البريقي مدير التداولا في شركة الأنصاري للخدمات المالية إن ارتفاع قيم التداولات للجلسة الثانية على التوالي استوعب عمليات جني الأرباح التي تمت خلال اليومين في نفس الجلسة، منوهاً إلى أن دخول السيولة المؤسساتية يدعم عملية صعود الأسهم. وتوقع أن تنجح مؤشرات الأسهم في اختراق مستويات مقاومة تالية مع استمرار زخم السيولة. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها أمس 70 من أصل 126 شركة مدرجة بالأسواق المالية، فيما حققت أسعار أسهم 44 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 20 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وجاء سهم «شركة إعمار العقارية» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطاً حيث تم تداول ما قيمته 0.5 مليار درهم موزعة على 63.84 مليون سهم من خلال 2253 صفقة. وجاء سهم «شركة داماك العقارية دبي » في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطاً حيث تم تداول ما قيمته 377.95 مليون درهم موزعة على 136.19 مليون سهم من خلال 2791 صفقة. وحقق سهم «مجموعة الصناعات الوطنية» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 2.09 درهم مرتفعاً بنسبة 14.84% من خلال تداول 11.68 ألف سهم بقيمة 23.51 ألف درهم. وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «أركان لمواد البناء» ليغلق على مستوى1.25 درهم مرتفعا بنسبة 13.64% من خلال تداول 22.5 ألف سهم بقيمة 26.63 ألف درهم. وسجل سهم «بنك الاستثمار » أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 2.75 درهم مسجلا خسارة بنسبة 9.84% من خلال تداول 159.76 ألف سهم بقيمة 0.44 مليون درهم، تلاه سهم «المجموعة العربية للتأمين - أريج» الذي انخفض بنسبة 9.84% ليغلق على مستوى 1.65 درهم من خلال تداول 6000 سهم بقيمة 9900 درهم. ومنذ بداية العام بلغت نسبة الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 5.239% وبلغ إجمالي قيمة التداول 65.66 مليار درهم. وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً نحو 59 من أصل 126 وعدد الشركات المتراجعة 42 شركة. ويتصدر مؤشر قطاع «السلع الاستهلاكية» المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى و محققاً نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 17.6695% ليستقر على مستوى 1734.19 نقطة مقارنة مع 1473.78. نقطة تلاه مؤشر قطاع «الاتصالات » ومحققاً نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 10.4 % ليستقر على مستوى 2375.03 نقطة مقارنة مع 2150.42 نقطة تلاه مؤشر قطاع «العقار» ومحققاً نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 10.0 % ليستقر على مستوى 6403.33 نقطة مقارنة مع 5819.32 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الاستثمار والخدمات المالية» ومحققاً نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 8.46 % ليستقر على مستوى 5307.59 نقطة مقارنة مع 4893.55 نقطة تلاه مؤشر قطاع «النقل» ومحققاً نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 6.21 % ليستقر على مستوى 3677.48 نقطة مقارنة مع 3462.18 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الصناعة» ومحققاً نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 4.10 % ليستقر على مستوى 1085.82 نقطة مقارنة مع 1043.05 نقطة تلاه مؤشر قطاع «البنوك» ومحققاً نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 2.22 % ليستقر على مستوى 3561.09 نقطة مقارنة مع 3483.67 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الطاقة» ومحققاً نسبة إنخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت -1.6 % ليستقر على مستوى 91.5108 نقطة مقارنة مع 93.0418 نقطة تلاه مؤشر قطاع «التأمين» ومحققاً نسبة إنخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت -1.8% ليستقر على مستوى 1470.50 نقطة مقارنة مع 1498.28 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الخدمات » ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت -8.0 % ليستقر على مستوى 1428.69 نقطة مقارنة مع 1554.19 نقطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا