• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قيادي حوثي: سنسلم أسلحتنا الثقيلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 أبريل 2014

كشف القيادي في جماعة «أنصار الله» الحوثية علي البخيتي عن أن زيارة اللجنة الرئاسية بقيادة رئيس جهاز الأمن السياسي اللواء جلال الرويشان إلى محافظة صعدة ولقاءها زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي، تأتي في إطار استعداد الحوثيين لتسليم أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة للدولة وفقاً لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني من دون اجتزاء.

وقال البخيتي لصحيفة «السياسة» الكويتية في عددها الصادر أمس، إن زيارة اللجنة إلى صعدة هي محاولة لإيجاد آلية للشروع في تطبيق مخرجات مؤتمر الحوار الوطني، خاصة ما يتعلق بقضية صعدة وعلى رأسها مسألة السلاح.

وأضاف أن «الحوثي أكد استعداد جماعته لتطبيق ما يخص بند السلاح في قرارات فريق قضية صعدة، وفقاً للسياق الذي وردت فيه من دون اجتزاء أو انتقاء، رافضاً بشكل قاطع طرح مسألة السلاح للنقاش مجدداً أو التفاوض بشأنها خارج إطار قرارات مؤتمر الحوار». وبشأن تشكيل «أنصار الله» لحزب سياسي، قال البخيتي «لا أعتقد أنه تم طرح المسألة كطلب من الرئيس عبد ربه منصور هادي بشكل مباشر، وإنما ربما قد تكون طرحت أثناء النقاش بشأن مختلف القضايا كنصيحة من اللجنة». وأكد أن «أنصار الله دائماً أعلنوا أن مشكلة اليمن ليست في عدم تشكيلهم حزباً سياسياً، لكن هناك أولويات ومشكلات يجب أن تحل». وأشار إلى أن «مسألة تشكيل الحزب من عدمه مرهونة بقرار من الجماعة، ووفقاً للظروف المقبلة ومدى قابلية الأطراف التي تستحوذ على السلطة للشراكة الوطنية في كل أجهزة ومؤسسات الدولة، ليشعر الجميع بأنهم جزء منها، تمهيداً لانخراط الجميع في العملية السياسية والحزبية ودخولهم انتخابات حقيقية وشفافة تحقق فرصاً متكافئة لجميع التيارات السياسية».(الكويت - د ب أ)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا