• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ورشة لجهات منح شهادة تطبيق النظام الإماراتي

وزير البيئة: «مواصفات» تسعى لعولمة صناعة الحلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 أبريل 2015

دبي وام

دبي (وام )

قال معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، إن الهيئة تسعى في هذه الآونة لعولمة صناعة الحلال، وذلك من خلال دعم تطبيق النظام الإماراتي للرقابة على المنتجات الحلال والعلامة الوطنية للحلال على المستوى العالمي بعد أن تم إقرارهما ومنحهما داخل الدولة.

جاء ذلك خلال افتتاحه أمس ورشة عمل لجهات منح شهادة تطبيق النظام الإماراتي للحلال.

حضر الورشة بفندق سوفتيل تاون داون بدبي عبدالله المعيني مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس وعدد من المسؤولين.

وأكد ابن فهد أن جهود الهيئة تأتي انسجاماً مع مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في جعل دبي عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي والمبادرة إلى تأسيس نظام عالمي للأغذية الحلال وهو ما سيخدم المستهلكين والمصنعين في جميع أنحاء العالم.

وأشار إلى أن أستراليا ونيوزيلندا ستكونان أولى الدول التي تطبق النظام الإماراتي للرقابة على المنتجات الحلال خلال الشهر القادم.

وأضاف أن الإمارات تهدف إلى عولمة نظام الحلال الإماراتي، وأن يكون معترفاً به من منظمة التجارة العالمية وهذا سيدعم توحيد معايير صناعة الأغذية الحلال على مستوى العالم، وأن يكون بمثابة جواز مرور تدخل به الشركات إلى كافة الأسواق العالمية، مشيراً إلى أن عقد ورش العمل يساعد في إشراك جميع الأطراف العالمية في عملية التصديق وتطبيق النظام الإماراتي للحلال، لشرح الخطوات والمراحل اللازمة بالتفصيل للحصول على إجازة من الهيئة لمنح النظام الإماراتي للرقابة على المنتجات الحلال الذي تم تدشينه خلال جلفود 2015 في فبراير الماضي ليتم تطبيقه بشفافية واستدامة.

من جانبه، استعرض عبدالله المعيني مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس - مواصفات - النظام الإماراتي للرقابة على المنتجات الحلال واشتراطات العلامة الوطنية للحلال ومتطلبات المنشآت للحصول على الترخيص باستخدام العلامة الوطنية للحلال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا