• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

مارين لوبن تندد بـ «تدخل خارجي» في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 يناير 2013

باريس (أ ف ب) - نددت زعيمة اليمين المتطرف الفرنسية مارين لوبن بما وصفته بـ”التدخل” الأجنبي الغربي والإقليمي، في النزاع السوري، وذلك في حديث بثته شبكة تلفزيون سورية مؤيدة للرئيس بشار الأسد. وفي الحديث الذي أجراه معها صحفي مستقل في مكتبها بمقر الجبهة الوطنية في المنطقة الباريسية، عرضت مارين لوبن رؤيتها لـ”الثورات العربية” والنزاع السوري. وقالت “توقعنا أن يخطف الإسلاميون المتشددون هذه الثورات التي كانت في البداية ثورات اجتماعية وأن يأتي بعدها الشتاء الإسلامي” بحسب قولها، مضيفة “اعتقد أن هذا الأمر الخطير حدث أيضاً بسبب عمى الدول الغربية”.

وبشأن سوريا، أكدت زعيمة الجبهة الوطنية موقفها المعارض لـ”التدخل” الأجنبي. وقالت “نناضل في فرنسا من أجل سيادة الشعب الفرنسي لكننا ندافع أيضاً عن حرية وسيادة وهوية كل شعوب العالم التي نرى ضرورة أن تبقى متحكمة في مصيرها”، منددة بدور القوى الغربية في النزاع السوري كما فعلت في النزاع الليبي.

وأوضحت لوبن “كنت أرى منذ البداية أن علينا إيجاد طريق الحوار عبر الدبلوماسية لكن ذلك لم يحدث. لقد فعلت القوى الغربية ما فعلته في ليبيا، لكن بطريقة سرية. والواقع أننا ساهمنا في أسداء النصح للمسلحين السوريين الذين سقطوا في قبضة الإسلاميين واستخدمنا حلفاءنا بالمنطقة في تسليحهم واليوم نواجه حرباً أهلية، ومن المؤكد أن الشعب هو أولى ضحاياها”. وكان من المقرر أن تنقل هذا الحديث شبكات تلفزيون لبنانية لكنها رفضت. وأخيراً بثته شبكة تلفزيون “سما” التابعة لمجموعة “الدنيا” موالية للحكومة السورية، كما أوضحت الجبهة الوطنية لـ”فرانس برس”. من جانبها، أشادت الشبكة السورية في بيان بموافقة شخصية سياسية غربية على التحدث للمرة الأولى لوسيلة إعلام سورية.