• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

سعى لطمأنة الروس على اقتصادهم

بوتين: أسوأ مراحل الأزمة انتهت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 أبريل 2015

موسكو (أ ف ب)

سعى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس، إلى طمأنة الروس الذين تضرروا إلى حد كبير بالانكماش الاقتصادي، مؤكدا أن الاقتصاد الروسي «تجاوز ذروة» الصعوبات التي واجهها بسبب العقوبات المرتبطة بالأزمة الأوكرانية وتدهور أسعار النفط.

وكان الرئيس الروسي يتحدث في برنامج تلفزيوني سنوي طويل جدا للرد على أسئلة مواطنيه، وتركزت معظم الأسئلة على الوضع الاقتصادي في روسيا التي تعاني من أزمة نقدية لا سابق لها منذ وصول بوتين إلى السلطة في العام 2000، وأخرى اقتصادية بعد عام من العزلة المتزايدة بسبب الأزمة الأوكرانية وانخفاض أسعار النفط، الذي يشكل مع الغاز المصدر الأول لعائدات البلاد.

واعترف بوتين بالصعوبات التي يواجهها السكان بسبب التضخم المتزايد، لكنه شدد على ضرورة أن تقاوم البلاد هذه الأجواء الصعبة، مؤكدا على وجود آفاق للأمل.

وقال إن «الخبراء يرون أننا تجاوزنا ذروة المشاكل في ما يتعلق بتسديد الاعتمادات الخارجية للمصارف والشركات». وأضاف أن «العملة الوطنية قامت بعملية تصحيح ولم تحدث كارثة».

ويصدر النشاط الاقتصادي إشارات تدل على انكماش، لكن الوضع أفضل مما كان متوقعا. واستعاد الروبل، الذي تعزز بفضل تراجع المعارك في أوكرانيا وتحسن أسعار النفط، حوالى أربعين بالمئة من قيمته منذ مطلع مارس مقابل الدولار، مما جعل العملة الروسية الأفضل أداء منذ بداية العام.

وواصلت العملة الروسية صباح أمس، صعودها الملحوظ. وبلغ سعر الدولار 49,59 روبلا، بعدما تجاوز خلال الليل 50 روبلا للمرة الأولى منذ نهاية نوفمبر الماضي. ولامس عتبة 80 روبلا في خضم الأزمة في منتصف ديسمبر. وتراجع اليورو إلى 52,85 روبلا، ووصل إلى أدنى مستوياته منذ نهاية نوفمبر.

وكان بوتين توقع في ديسمبر خروجا من الأزمة خلال عامين. لكنه قال في مقابلة أمس، إن الأمر «قد يتم بشكل أسرع».

وحذر بوتين من أنه «من غير المرجح أن ترفع العقوبات لأنها قضية سياسية»، مدينا استراتيجية تهدف إلى «احتواء تنمية البلاد». لكنه رأى أن روسيا يجب أن «تستخدم العقوبات لبلوغ حدود جديدة للتنمية، وتصحيح سياستها الاقتصادية». وأضاف أن «هدفنا هو أن نجتاز هذه الفترة بأقل الخسائر». وتابع «هل هذا ممكن؟ نعم ممكن».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا