• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اشتهر بأغان أمازيغية وفرنسية

سليمان عازم.. مطرب الاغتراب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

سليمان عازم مغن وشاعر قبائلي أمازيغي جزائري، اشتهر بأداء الموسيقى الشعبية الجزائرية والموسيقى القبائلية.

ولد عازم في 19 سبتمبر 1918، بقرية أقني قغران، إحدى قرى جبال جرجرة، في ولاية تيزي وزو شرق الجزائر. وهو ابن مزارع بسيط، عاش هناك طفولته، وعندما وصل سن الحادية عشرة انتقل إلى العاصمة الجزائر، وعمل هناك مزارعا، وتمت تعبئته خلال الحرب العالمية الثانية للتوجه نحو فرنسا ولكنه لم يذهب، بعدها توجه نحو العاصمة الفرنسية باريس ليعمل هناك في إصلاح الكهرباء في المترو سنة 1942، فتبدل عليه الحال حيث كان متعودا على العيش في الهواء الطلق لكن هذا تغير، وكتب خلال هذه الفترة أولى أغانيه «ماتدو أنروح أموح أموح».

وأدى عازم الأغاني الأمازيغية، ولديه بعض الأغاني باللغتين الفرنسية والعربية. وكان يعزف على المندول والجيتار، ويؤدي الموسيقى الشعبية الجزائرية، والموسيقى القبائلية بطريقة رائعة ومحبوبة لدى الجمهور الجزائري.

وأشهر أغاني عازم أغنية Algerie Mon Beau Pays باللغة الفرنسية، التي تحكي عن حب الوطن، ومعاناة المهاجرين في الغربة، أداها عام 1967l في باريس منفاه الاختياري.

وتوفي عازم في 28 يناير 1983 في بلدة مواساك الفرنسية، عن عمر يناهز 64 عاما، تاركا وراءه الكثير من الألبومات الوطنية والأشعار الرائعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا