• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أفغانستان: قتيلان بتفجير انتحاري و«طالبان» تقترب من هلمند

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 أغسطس 2016

مزار الشريف، أفغانستان (رويترز)

قال مسؤولون في الشرطة الأفغانية: «إن قنبلة انفجرت في سوق مزدحمة بمدينة مزار الشريف في الشمال أمس، ما أسفر عن مقتل شخصين، وإصابة 15. ومزار الشريف مركز تجاري مهم قرب الحدود مع أوزبكستان، وتفادت بشكل عام عنف الجماعات المسلحة التي تحارب الحكومة الأفغانية المدعومة من حلف شمال الأطلسي».

وقال بابا جان، وهو قائد بالشرطة: «إن انتحارياً نفذ الهجوم»، مضيفاً: «فجر الانتحاري نفسه في السوق الرئيسة، وكل الضحايا مدنيون»، لكن وزارة الداخلية قالت إن قنبلة كانت مخبأة في عربة. إلى ذلك، اقترب عناصر حركة طالبان أمس من عاصمة ولاية هلمند المنتجة للقنب الذي يسيطرون حتى الآن على مناطق شاسعة مزروعة به.

وفي تصريح صحفي صباح أمس، أقر الجنرال محمد حبيب هيساري الذي يقود العمليات الميدانية للجيش الأفغاني، بأن «الوضع خطير فعلاً في هلمند، وتدور معارك في عدد كبير من الأقاليم». وقال متحدث عسكري أميركي أمس، مؤكداً كثافة المعارك الجارية، إن الجيش الأفغاني يحصل على دعم من الغارات الجوية المنتظمة للقوات الأميركية الموجودة في أفغانستان، مشيراً إلى أن الغارة الأخيرة شنت مساء الاثنين.

وتزداد حدة التوتر من جراء اقتراب المعارك من العاصمة الإقليمية لشقرقاه التي يبلغ عدد سكانها 200 ألف نسمة. وقال حجي قيوم، أحد السكان: «طالبان تسيطر على كل الطرق المؤدية إلى لشقرقاه، حواجز الشرطة تتساقط الواحد تلو الآخر، ويتخوف الجميع من أن تسقط العاصمة بدورها». وكان المتمردون يبعدون أمس الأول الاثنين 6 كلم عن وسط المدينة. وقال مسؤول محلي طلب التكتم على هويته: «إن الوضع يمكن أن يخرج عن السيطرة في أي وقت».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا