• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

حفتر يجري مباحثات عسكرية في العاصمة الأردنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 أغسطس 2016

جمال إبراهيم (عمّان)

اجتمع أمس في عمّان رئيس هيئة الأركان الأردنية المشتركة، الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن مع القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية الفريق أول الركن خليفة بلقاسم حفتر والوفد المرافق له، وبحثا تطورات الأوضاع في المنطقة، وعدداً من القضايا التي تهم القوات المسلحة في البلدين. ولم يكشف الخبر الرسمي الذي بثته وكالة الأنباء الرسمية الأردنية بترا، أمس، تفاصيل أخرى حول زيارة حفتر للأردن، غير أن ما يبرز أهمية اللقاء حضور الأمير فيصل بن الحسين.

ويذكر أن حفتر، زار الأردن في أبريل الماضي، والتقى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني.

ويعد الأردن من الدول العربية التي دعمت الشرعية في ليبيا منذ البداية، وحتى قبل ظهور جماعات متناحرة في ليبيا. والتقى الزين أيضاً الممثل المقيم لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في المملكة اندرو هاربر بمناسبة انتهاء مهامه، الجهود التي بذلها هاربر خلال وجوده في الأردن، خصوصاً في مسألة التعامل مع أزمة اللجوء السوري، في ظل الظروف الصعبة التي يشهدها الإقليم. ومن المرجح أن لقاء «الزبن، هاربر» حول مزيد من التنسيق بين مفوضية اللاجئين والجيش الأردني، في شأن اللاجئين السوريين الموجودين على الحدود، وبخاصة أن الأردن أغلق حدوده بعد تعرضه مؤخراً لهجوم مسلح في منطقة معبر الرقبان الحدودية مع سوريا، التي يوجد فيها آلاف السوريين، إلى ذلك بحث المنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في الأردن ادوارد كالون، التحديات الاقتصادية والأمنية التي فرضتها أزمة اللجوء السوري على المملكة، مشدّدين على أن الدور الإنساني الذي تقوم به المنظمات الدولية المختلفة يتطلب بالضرورة وجود حدود آمنة، وتضافر جهود المجتمع الدولي لإيجاد الآليات المناسبة والدعم المادي اللازم لتقديم الخدمات للاجئي وطالبي اللجوء السوريين، وبما يحفظ أمن الدول المتأثرة بأزمة اللجوء السوري.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا