• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م
  01:12    رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون ملوك ورؤساء وأمراء الدول العربية والإسلامية بالسنة الهجرية الجديدة    

دانت تفجير كويتا وأكدت ضرورة تكاتف الجهود الإقليمية والدولية لمواجهة التطرف

الإمارات تتضامن مع باكستان في الحرب ضد الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 أغسطس 2016

أبوظبي، عواصم (وام، وكالات)

أدانت دولة الإمارات العربية المتحدة أمس، التفجير الإرهابي الذي استهدف مستشفى في مدينة كويتا في باكستان وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات من الأبرياء. وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان موقف الإمارات الثابت والرافض لكل أشكال التطرف والإرهاب، وشددت على وقوفها وتضامنها مع باكستان في حربها ضد الإرهاب ودعمها لما تبذله من جهود لتعزيز الأمن والاستقرار فيها. وقالت: «إن هذا العمل الإرهابي يتنافى مع الأعراف والقيم الإنسانية والأخلاقية كافة». داعية إلى ضرورة تكاتف الجهود الإقليمية والدولية لمواجهة الإرهاب والتطرف واجتثاثه بكل صوره وأشكاله، ومعربة عن تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا وتمنياتها الشفاء لجميع المصابين.

واستنكرت المملكة العربية السعودية الهجوم الانتحاري الذي استهدف مستشفى كويتا. وعبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية في بيان عن تضامن المملكة ووقوفها إلى جانب باكستان. وأعربت قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للتفجير الذي يتنافى مع كل القيم والمبادئ الإنسانية، مؤكدة تضامنها ووقوفها إلى جانب باكستان ورفضها للعنف والإرهاب بكل أشكاله وصوره أياً كان مصدره أو الدوافع المؤدية إليه. كما أدانت وزارة الخارجية اليمنية التفجير الإرهابي، معربة عن تعازيها لأسر الضحايا، ومؤكدة تضامنها ووقوفها إلى جانب باكستان.

وأعرب الأزهر الشريف عن إدانته الشديدة للتفجير، مؤكداً أن هذا الهجوم الإرهابي على مكان يعالج فيه الناس دليل واضح على تجرد مرتكبي هذا العمل الجبان من أبسط معاني الإنسانية وأدنى درجات الرحمة، وهو ما يتطلب التعامل بكل حزم مع هؤلاء المغيبين، وضرورة التكاتف للقضاء على الإرهاب الأسود الذي أصبح يطارد النَّاس في كل مكان. كما أدانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة التفجير الإرهابي المروع، معبرة عن تضامنها مع باكستان في حربها على الإرهاب، ومؤيدة اتخاذ السلطات المختصة ما يلزم من إجراءات لتقديم مرتكبي هذا الفعل المشين للعدالة.

واعتبرت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إدانة التفجير الانتحاري أنه ضرب أركان الديمقراطية الأكثر أهمية، باستهداف مستشفى والقضاء والإعلام، وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية اليزابيث ترودو: إن الولايات المتحدة عرضت تقديم المساعدة للحكومة الباكستانية، وأضافت أن مثل هذه الهجمات الوحشية والحمقاء تعمق تصميمنا المشترك على هزيمة الإرهاب في جميع أنحاء العالم.

إلى ذلك، نفذ عدد كبير من المحامين إضراباً عاماً وتظاهروا أمس، احتجاجاً على الاعتداء الانتحاري الذي أودى بحياة 74 شخصاً بينهم 60 محامياً، إضافة إلى إصابة 112 آخرين خلال تجمع في المستشفى المدني في كويتا، حيث نقلت جثة رئيس نقابة المحامين في إقليم بلوشستان بلال أنور كاسي الذي اغتيل بالرصاص الاثنين. وبدت المدينة المصدومة شبه مقفرة، إذ توقف معظم وسائل النقل العام، فيما أغلقت المدارس والجامعات والأسواق تعبيراً عن الحداد الذي يستمر 3 أيام. وانتشرت الشرطة أمام موقع الاعتداء الذي تبناه كل من «جماعة الأحرار» المنشقة عن حركة طالبان باكستان، ثم تنظيم «داعش». ... المزيد