• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في إطار تبادل الخبرات والمعلومات

«أدما العاملة» تناقش دور وسائل التواصل الاجتماعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 أبريل 2014

نظمت شركة أبوظبي العاملة في المناطق البحرية «أدما العاملة» ورشة عمل حول وسائل التواصل الاجتماعي في مقرها بأبوظبي، لتسليط الضوء على أهمية وضع أسس واستراتيجيات وسياسات موحدة في «أدنوك» ومجموعة شركاتها حول كيفية الاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي، وفي الوقت ذاته التعامل مع ما تمثله من تحديات بأفضل الوسائل والتقنيات المتاحة.

وتحدث محمد ناصر الغانم مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات في ورشة العمل، التي ضمت ممثلين عن الشركاء المساهمين في أدنوك ومجموعة شركاتها، إضافة إلى عدد من ممثلي الشركات العاملة في صناعة وسائل الإعلام الاجتماعي ومجموعة من الخبراء العاملين في المجال.

وثمّن الرئيس التنفيذي لأدما العاملة علي راشد الجروان الدور الرائد للقيادة الرشيدة للدولة في دعم صناعة الابتكار على المستويات كافة، حيث كان لهم السبق في دعم وسائل التواصل الاجتماعي في المنطقة.

وأوضح أن أهمية الورشة تكمن في كون وسائل التواصل الاجتماعي باتت تمثل منبراً مهماً لتعزيز القدرة التنافسية للشركات الطامحة للتميز، وزيادة هامش الربحية لديها، وتعزيز وجودها في الأسواق العالمية من خلال فتح قنوات من الحوار الدائم مع مختلف شرائح المجتمع، وتدشين آفاق جديدة من التعاون مع أكبر عدد ممكن من القطاعات، الأمر الذي لا ريب ينعكس إيجابا على الوضع الاقتصادي لأي شركة.

وأكد أن مثل هذه الورش والمؤتمرات التفاعلية توفر فرصاً جيدة لتبادل الرؤى والاستفادة من خبرات الشركات العاملة في هذا المجال وذلك في إطار استراتيجية الشركة للاستفادة من أفضل الممارسات وتبادل الخبرات والمعلومات.

بدوره، قال محمد الغانم، إن مشاركة هيئة تنظيم الاتصالات في الحدث يأتي في إطار استراتيجيتها الرامية إلى تبادل خبراتها مع كافة أطراف المجتمع بهدف تعزيز وتقوية أسس تقنية المعلومات والاتصالات في الدولة، مشيدا بالدور الذي تلعبه شركات النفط وأدما العاملة على سبيل الخصوص في دعم المهن الصناعية والتكنولوجية في الدولة في إطار التوجه نحو ترسيخ بنية الحكومة الذكية التي تتبناها الحكومة الرشيدة.

ودعا الغانم «أدنوك» ومجموعة شركاتها إلى وضع أسس ومبادئ لتعزيز الأمن الإلكتروني للشركة والعمل على تطوير أطر عمل قانونية من شأنها الحفاظ على البنية التحتية الإلكترونية للشركة، وذلك بالاستفادة من خبرات وإمكانات هيئة تنظيم الاتصالات في هذا الشأن. وأكد أهمية توخي الحذر في التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي، وضرورة تبني استراتيجية أمنية ومعلوماتية من شأنها ردع الهجمات الإلكترونية التي تفاقمت حدتها في السنوات الماضية، مع عدم التأثير على التوجه العام نحو الاستفادة من الجوانب الإيجابية التي تقدمها وسائل الإعلام الاجتماعي. وتناول المشاركون أفضل السبل التي يمكن لشركات البترول وضع من خلالها أسس سليمة للتعامل مع والاستفادة من وسائل الإعلام الاجتماعي في ظل الحاجة إلى التوصل إلى مقاربات وحلول مشتركة للتهديدات الأمنية للشبكة العالمية.

وقد جرى على هامش الورشة، تنظيم معرض تناول التقنيات التي تستخدمها شركات التواصل الاجتماعي في مجال عملها. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا