• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

قضية سينمائية

أفلام الأجزاء.. ظاهرة سينمائية جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 أغسطس 2016

سعيد ياسين (القاهرة)

يستعد أصحاب عدد من الأفلام السينمائية التي حققت نجاحاً مؤخراً لتقديم أجزاء جديدة منها، مستغلين النجاح الجماهيري والنقدي الذي حققته، ومنهم من اتخذ قراره منذ البداية بتقديم أكثر من جزء، ومنهم من راقت له الفكرة لتكرار الأمر بعدما حقق الجزء الأول نجاحاً كبيراً، ومع ذلك يبقى الأمر مرهوناً بما يقدمه مؤلفو هذه الأفلام من جديد في أحداث الأجزاء الجديدة.

ظروف الإنتاج

وفي الوقت الذي توقع البعض أن تقدم ياسمين عبدالعزيز جزءاً ثانياً من فيلمها الجديد «عصمت أبوشنب» الذي عُرض في عيد الفطر، فوجئ الجميع باستعدادها لتقديم جزء ثانٍ لفيلم «الدادة دودي» الذي قدمت جزأه الأول 2008، حيث انتهى مؤلف الفيلم نادر صلاح الدين من كتابة الجزء الجديد، وقال إنه كان مقرراً تقديمه في العام التالي مباشرة للجزء الأول، ولكنه تأجل لانشغاله وياسمين بأعمال أخرى، وأكد أن أحداث العمل تسمح بتقديم أكثر من جزء جديد، وهو ما أكده طارق عبدالجليل مؤلف فيلم «نمس بوند» لهاني رمزي وحسن حسني ودوللي شاهين الذي قدمه 2008، حيث قال إن الفيلم عند تنفيذ جزئه الأول كان مقرراً تقديم أجزاء تالية له، ولكن ظروف الإنتاج والتسويق حالت دون إتمام المشروع، أما السيناريست تامر حبيب فأشار إلى أنه بعد نجاح أحمد السقا ومنى زكي في فيلمهما الجديد «من 30 سنة» والذي أعاد التعاون معهما مجدداً بعد غياب منذ قدما «تيمور وشفيقة» 2007، تحدث معهما حول إمكانية تقديم جزء جديد من «تيمور وشفيقة»، وحصل على موافقتهما، وهو ما حمّسه للشروع في كتابة جزء جديد له.

مطالبة الجمهور

ووافقت أسرة فيلم «ولاد رزق» لأحمد عز وعمرو يوسف وأحمد الفيشاوي وأحمد داوود وإخراج طارق العريان على تقديم جزءٍ ثانٍ من الفيلم الذي عُرض جزأه الأول الصيف الماضي وحقق نجاحاً جماهيرياً ونقدياً لافتاً، وقال مؤلف الفيلم صلاح الجهيني، إن نهاية أحداث الفيلم تتيح تقديم جزء جديد له، إضافة إلى نجاحه الكبير ومطالبة الجمهور بجزء ثانٍ له، وتجهز المخرجة هالة خليل لتقديم جزأين جديدين من فيلم «نوارة» لمنة شلبي ومحمود حميدة وشيرين وأحمد راتب ورجاء حسين وأمير صلاح الدين، والذي حقق نجاحاً كبيراً، وحصل على أكثر من جائزة في أكثر من مهرجان مصري وعربي، وكانت هالة أعلنت منذ بداية التحضير للفيلم نيتها تقديم ثلاثية بعنوان «ثلاثية الثورة»، وأن «نوارة» هو الجزء الأول منها، والثاني يحمل اسم «عسكر وحرامية»، والثالث «الليلة ثورة»، ويربط الأجزاء الثلاثة حالة الثورة المستمرة الموجودة في الشارع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا