• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

يقام على 20 كيلومتراً مربعاً في العراق

«بلووم العقارية» تعتزم البدء بأعمال البنية التحتية لمشروع «ضفاف كربلاء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 أبريل 2014

تعتزم «بلووم العقارية»، البدء بأعمال إنشاء القرية النموذجية والبنية التحتية للمرحلة الأولى من مشروع «ضفاف كربلاء» في العراق.

وسلمت «بلووم» المخطط الرئيسي النهائي لمشروع «ضفاف كربلاء» للهيئة الوطنية للاستثمار، والذي سيقام على مساحة 20 كيلومتراً مربعاً على ساحل بحيرة الرزازة غرب مدينة كربلاء.

ويهدف المشروع الحيوي المتعدد الاستخدامات إلى تكوين مدينة متكاملة وشاملة لكافة نواحي الحياة علماً بانه سيتم تشييد المشروع على عدة مراحل وفي فترة زمنية تقدر بـ 8 سنوات.

ويساهم المشروع بتنمية مدينة كربلاء وتوفير مدينة عصرية يتم من خلالها تحسين توزيع كل من الكثافة السكانية والمراكز الحضرية، كما سيضم المشروع شبكة من المراكز العصرية المتعددة، إلى جانب إنشاء سلسلة من النظم البيئية، ضمن استراتيجية لنشر المساحات الخضراء على مستوى المناطق كافة.

وقال متحدث باسم «بلووم»، إن الشركة قدمت المخطط الرئيسي النهائي لمشروع «ضفاف كربلاء» وفقاً لعقد الاستثمار الموقع مع الهيئة الوطنية للاستثمار ومحافظة كربلاء المقدسة وتتطلع قدماً للبدء في تنفيذ المشروع في القريب العاجل فور اعتماد هذا المخطط من الجهات المختصة.

وأضاف أن مشروع «ضفاف كربلاء» يعد من بين أحد أكبر المشاريع من نوعه في العراق، لافتاً إلى قدرة الشركة على توفير منتج عقاري يتمتع بمواصفات ومستوى راقٍ من الجودة تتناسب مع الاحتياجات للمواطنين العراقيين.

ويعد مشروع «ضفاف كربلاء» من بين أحد أكبر المشاريع العقارية على مستوى العراق، وسيتم تنفيذه على مراحل عدة، مع مراعاة مستوى الجودة والمعايير لمثل هذا المشروع.

ويراعي المشروع تلبية احتياجات جميع فئات المجتمع وقطاعات السوق لتوفير مختلف أنواع المساكن، ومن المتوقع أن يبلغ عدد الوحدات السكنية في المشروع حوالي 40 ألف وحدة موزعة على أربع مراحل، كما أنه من المتوقع أن يصل إجمالي عدد سكان مدينة «ضفاف كربلاء» إلى حوالي 200 - 250 ألف نسمة.

وتحتوي المراحل الأربع للمشروع على الوحدات السكنية بأنواعها كافة، الفلل والبيوت السكنية، الشقق الفندقية، الفنادق من مختلف الفئات، المراكز التجارية، الأسواق المفتوحة، المكاتب التجارية، العيادات والمستوصفات، المدارس، المساجد، الحدائق العامة، ملاعب الأطفال، المرافق الحكومية والاجتماعية والرياضية، المطاعم والمقاهي وقاعات المناسبات. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا