• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

دراسة: الألعاب الإلكترونية قد تحسن النتائج المدرسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 أغسطس 2016

سيدني (أ ف ب)

قد تسمح ممارسة الألعاب الإلكترونية بتحسين النتائج المدرسية لدى المراهقين، إلا أن تمضية الوقت على شبكات التواصل الاجتماعي مثل «فيسبوك» قد يكون له التأثير المعاكس على ما قال معدو دراسة أسترالية.

شملت هذه الدراسة التي تستند إلى أداء مراهقين في سن الخامسة عشرة، بحسب تقييم برنامج بيسا (البرنامج الدولي لتقييم التلاميذ في دول منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي)، العلاقة بين استخدام الإنترنت والنتائج المدرسية. وجاء في الدراسة أن «التحليل يظهر أن الأطفال الذين يستخدمون بانتظام شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك، يميلون إلى تحصيل نتائج أقل في الرياضيات والقراءة والعلوم، مقارنة بالتلاميذ الذين لا يطلعون على هذه المواقع بتاتاً أو إلا قليلاً».

وأظهرت الدراسة، خلافاً لذلك، «أن التلاميذ الذين يمارسون الألعاب الإلكترونية عبر الإنترنت يحصلون على علامات أفضل في فحوص بيسا، فيما كل البيانات الأخرى مماثلة». ولاحظ معدو الدراسة، أن من الممكن أن يكون الأطفال الموهوبون في الرياضيات والعلوم والقراءة يمارسون الألعاب الإلكترونية عبر الإنترنت أكثر من غيرهم. وأوضح المصدر نفسه، أن ممارسة الألعاب الإلكترونية والاطلاع على شبكات التواصل الاجتماعي نشاطان يحتاجان إلى وقت طويل، يمكن للمراهقين استثماره في الدراسة، إلا أن الألعاب الإلكترونية قد تسمح للتلاميذ باستخدام مؤهلات اكتسبوها في المدرسة وتطويرها. كما أشارت الدراسة إلى أن التلاميذ «الذين يتصلون بانتظام بوسائل التواصل الاجتماعي يهدرون الكثير من الوقت الذي يمكن استغلاله للدراسة»، إلا أن الأمر قد يشير أيضاً إلى أنهم يواجهون في الأساس صعوبات في الرياضيات والعلوم أو القراءة، ويفضلون تالياً التواصل عبر الإنترنت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا