• الجمعة 26 ذي القعدة 1438هـ - 18 أغسطس 2017م

استكملت توزيع الطرود الغذائية

«خليفة الإنسانية» توزع 32 ألف طرد غذائي على الأسر المحتاجة في فلسطين ولبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يونيو 2017

أبوظبي (وام)

استكملت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، مشروع إفطار الصائم لهذا العام الذي نفذته بالتعاون مع المركز الفلسطيني للتواصل الإنساني «فتا»، بتوزيع 32 ألف طرد غذائي على الأسر المحتاجة والفقيرة في قطاع غزة والقدس والضفة الغربية ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان. ويأتي ذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

وأشادت مؤسسة «خليفة الإنسانية» بحسن تنفيذ المشروع لهذا العام من حيث جودة الطرود الغذائية وآليات اختيار العائلات المستفيدة ومستوى التنظيم في توزيع الطرود.

وقالت إن مشروع إفطار الصائم الرمضاني الذي تنفذه المؤسسة سنوياً في فلسطين بتوجيهات من القيادة الرشيدة في دولة الإمارات ركز هذه السنة على قطاع غزة والقدس حيث توجد معاناة وصعوبات اقتصادية كبيرة، وكذلك على مخيمات اللاجئين في الضفة ولبنان التي تعاني زيادة نسبة الفقر والبطالة. من جانبها، أكدت الدكتورة جليلة دحلان رئيسة مجلس إدارة المركز الفلسطيني للتواصل الإنساني «فتا» أن توزيع الطرود الغذائية لهذا العام يأتي تعزيزاً للتكافل الاجتماعي في المجتمع الفلسطيني ودعماً لصمود أبناء شعبنا الفلسطيني خاصة في القدس وقطاع غزة وفي مخيمات اللاجئين في الضفة ولبنان، ومن أجل التخفيف من معاناة الأسر الفلسطينية المحتاجة في شهر رمضان الكريم في ظل تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية الصعبة التي يعيشها شعبنا الصامد والمرابط على أرضه.

وأعربت عن سعادتها الكبيرة للتعاون مع مؤسسة «خليفة الإنسانية» مثمنة ما تقوم به المؤسسة من برامج ومشاريع إنمائية بهدف تعزيز التكافل الاجتماعي ودفع عجلة التنمية المستدامة في فلسطين. ووجهت التحية والإكبار والشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مؤسسة «خليفة الإنسانية»، على دعم سموهم الدائم والمتواصل لفلسطين وشعبها اقتداءً وسيراً على خطى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كما أعربت عن شكرها وتقديرها لمؤسسة خليفة الإنسانية وكل الكوادر والعاملين فيها لجهودهم المتواصلة ومتابعتهم الحثيثة لمجريات تنفيذ المشروع وحرصهم على أن يتم التنفيذ بأعلى درجات الرضا من المستفيدين.

من جهة أخرى، نقل المهندس وسام جرغون مدير مركز «فتا» في قطاع غزة، تحيات وسعادة العائلات التي استفادت من الطرود التي قدمتها مؤسسة خليفة الإنسانية في قطاع غزة، وكذلك فرحة وسعادة المتطوعين بالمركز في إتمام تنفيذ التوزيع بنجاح كبير، داعين الله أن يكون ذلك في ميزان حسنات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.. وإشادتهم بما تقوم به دولة الإمارات ومؤسسة خليفة الإنسانية من دور كبير في تنفيذ مشاريع إنسانية في قطاع غزة لسد حاجات آلاف الأسر التي تعاني صعوبات معيشية في حياتها.

وعبر العديد من أبناء الشعب الفلسطيني في مخيمات اللاجئين في لبنان عن شكرهم وتقديرهم وامتنانهم لما تقدمه دولة الإمارات لهم، مشيرين إلى أن «خليفة الإنسانية» لها بصمات مهمة وواضحة في مخيماتهم وتحديداً من خلال توزيع الطرود الغذائية أو التمور أو التدريب المهني، وغيرها من المشاريع التنموية والإغاثية المهمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا