• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الحمادي: نؤمن بتمكين الشباب وأهمية المواطنة الإيجابية

«التربية» تفزع لصقل شخصية الطالب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 أبريل 2015

لمياء الهرمودي

لمياء الهرمودي (الشارقة)

أطلق معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، مبادرة «فزعة» التي تعد واحدة من المبادرات الاستثنائية المهمة لوزارة التربية والتعليم، لصقل شخصية الطلبة، وتعزيز قيم التطوع والمسؤولية المجتمعية في أنفسهم، كما كرم معاليه الطلبة الفائزين في مسابقتي «نقرأ نبدع»، و«مستقبلي 2021»، والمدارس الفائزة في مسابقة «شعلة القراءة».

جاء ذلك خلال الحفل الذي نظمته الوزارة صباح أمس في جامعة الشارقة، بحضور علي ميحد السويدي وكيل الوزارة المساعد للتعليم الخاص، وأمل الكوس الوكيل المساعد للأنشطة والبيئة المدرسية، وعائشة سيف، أمين عام مجلس الشارقة للتعليم، ومديري المناطق التعليمية وعدد من المسؤولين والتربويين ومديري ومديرات المدارس والطلبة وأولياء أمورهم.

ورفع معالي الوزير أسمى آيات الشكر والامتنان إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، لما يحظى به التعليم في دولتنا من أولوية ومكانة متقدمة في أجندة التنمية.

وأكد أن الحفل يتميز بالحضور، الذين يمثلون العائلة التربوية، ممن تجمعوا لتكريم الفائزين في مسابقتي «نقرأ نبدع» و«شعلة القراءة»، والاحتفاء سوياً بإطلاق واحدة من المبادرات المهمة والحيوية لوزارة التربية والتعليم، وهي مبادرة «فزعة».

وقال معاليه: «إن الوزارة بهذه المبادرة المهمة تؤسس لمرحلة جديدة للمجتمع المدرسي، قائمة على بناء المواطنة الإيجابية والمسؤولية، لا سيما قيمة التطوع التي تحرص الوزارة على تأصيلها في نفوس أبناء الدولة، وتعمل على ترسيخ جميع المفاهيم والممارسات المتصلة بها في أركان المدرسة، بما يعزز هويتنا الوطنية، ويصقل شخصية الطلبة، ويوجه طاقاتهم لأعمال نافعة لهم ولوطنهم ومجتمعهم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض