• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

القش يوفر الكهرباء لمدينة مجرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 أبريل 2014

ا ف ب

في بيتش البالغ عدد سكانها 120 الف نسمة في جنوب المجر، تنتج الكهرباء وتوفر التدفئة بالكامل في محطة حرارية تعمل على الخشب والقش، على نطاق لا مثيل له في اوروبا.

وتستفيد المدينة التي اعلنت عاصمة ثقافية اوروبية العام 2011، تاليا من مصادر طاقة بكلفة اقل مع تخفيض في نسبة التلوث.

مطحتها الحرارية وهي الاكبر من نوعها في اوروبا تديرها مجموعة "دالكيا" وهي فرع متخصص في خدمات الطاقة في مجموعتي "فيوليا" و "كهرباء فرنسا" الفرنسيتين.

وبعد استثمار 80 مليون يورو وانجاز اعمال بين نهاية العام 2010 وصيف العام 2013 تم استبدال التجهيزات التي بنيت في الحقبة الشيوعية وكانت يومها هي ايضا متطورة.

ويوضح رونو كابريس المدير العام لشركة "دالكيا انيرجيا" "المحطة كانت تعمل بالاساس على الخشب بنسبة 50 % وعلى الغاز بالنسبة المتبقية. وقام المشروع على استبدال استهلاك الغاز كليا بالقش".

وقالت الشركة المشغلة إن "استهلاك القش يسمح بخفض انبعاثات ثاني اكسيد الكربون بـ150 الف طن".

وعلى الصعيد الاقتصادي فإن كلفة الإنتاج لم تعد رهنا بتقلبات أسعار الغاز وحتى الانقطاع في عمليات التموين.

ومصنع بيتش هو "محطة توليد مشترك" اي انها تنتج في آن الكهرباء والتدفئة من مصدر وقود واحد وهو الكتلة الحيوية في هذا الاطار. وهي مبنى ضخم مصنوع من حجر الاجر مع سلسلة من المداخن. وبدلا من رائحة الغاز الاعتيادية تتنشر في الارجاء رائحة القش. ولا ينبعث من المحطة الغبار الملوث.

وتستخدم المحطة 400 الف طن من رقاقات الخشب وحوالى 200 الف طن من القش سنويا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا