• الخميس غرة شعبان 1438هـ - 27 أبريل 2017م
  10:57    انفجار "ضخم" بالقرب من مطار دمشق        10:57     ترامب يمنح البنتاجون سلطة تحديد مستويات القوات بالعراق وسوريا         10:57     فنزويلا تعلن انسحابها من منظمة الدول الاميركية         10:58    ترامب يزور الأراضي الفلسطينية واسرائيل الشهر المقبل        10:58    إضراب شامل في غزة والضفة الغربية تضامنا مع الاسرى        11:09    رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس سيراليون بعيد استقلال بلاده    

مبارزات فروسية تعود لأكثر من 1000 عام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 أبريل 2014

ا ف ب

إنها طقوس قديمة جدا تعود إلى أكثر من الف سنة، فعلى جزيرة سومبا الاندونيسية يستعيد فرسان مسلحون بحراب مصنوعة من الخيزران مبارزات تندرج في إطار تقديم الأضاحي من شأنها ضمان محاصيل ارز وافرة للقبائل.

في بلدة راتنجارو، يصرخ المتفرجون الذين يؤدي مضغهم لجوز النخل الهندي الى احمرار الفم، عند مرور الفرسان لتشجيعهم وتحفيزهم. ويضع بعضهم يده على سواطيرهم عندما يصاب فارس بحربة تطلق عن قرب.

مبارزات "باسولا" التي تستمد اسمها من كلمة "حربة" في لغة قبلية محلية، تمتد سنويا على اربعة اسابيع بين فبراير ومارس في غرب سومبا وهي جزيرة صغيرة في قلب الارخبيل الاندونيسي المترامي الاطراف.

كانت فيما مضى نوعا من انواع الاضاحي البشرية المتسترة يتواجه المحاربون من عشائر مختلفة في اطارها بهدف اراقة الدم على المزروعات. طقوس الخصوبة هذه فقدت طابعها العنيف وباتت مسالمة. فباتت المبارزات مجرد العاب مع انه يحصل ان يسقط فارس من وقت الى آخر.

العرض مشوق جدا في هذا المكان المزنر بالشواطئ الخلابة والمياه الصافية الزرقاء، إلا أنه لا يجذب الكثير من السياح الأجانب. فقد كان عددهم 2500 العام الماضي، في حين أن عدد السياح الاجمالي في بالي يزيد عن ثلاثة ملايين سنويا.

وتطمح السلطات المحلية إلى جعل "باسولا" واجهة للجزيرة، وجذب السياح الساعين الى التمتع بالفولكلور والبرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا