• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المدن الذكية في الشرق الأوسط جزء مهم وأساسي في تجهيز الأرض لهذا التحول

السيارات الذكية قادمة وتهدد مستقبل مصنعي السيارات المتوسطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

خلصت دراسة لشركة «إيه تي كيرني» للاستشارات العالمية حول سوق سيارات ذاتية القيادة إلى أنها ستتحول في المستقبل القريب إلى واقع ملموس، وأن صناعة السيارات بشكلها الحالي ستتفكك وسيتعرض مصنعو السيارات المتوسطة الآن إلى مشاكل.

وسعت الدراسة التي حملت عناوين «كيف يمكن لصناع السيارات الاستمرار في زمن القيادة الذاتية» إلى تحديد وتعريف المنتجات والخدمات واستراتيجيات الشركاء التي يمكن من خلالها أن يفوز المصنعون والموردون في مجال القيادة الذاتية. وتوصلت إلى نتائجها بناء على مقابلات مع أكثر من 150 من صناع القرار في صناعة السيارات حول العالم.

وعلّق سيلفادور زاراتي، شريك «إيه تي كيرني»، على الدراسة قائلاً، «الابتكارات الحديثة والتقنيات الثورية ستجعل القيادة الذاتية واقعاً ملموساً في المستقبل القريب مع إمكانيات ومميزات رائعة للحركة والكفاءة والأمان».

وأضاف «بدأت بعض الدول في منطقة الشرق الأوسط بالتحرك نحو تأسيس المدن الذكية. وتمثل سيارات القيادة الذاتية جزءاً كبيراً ومهماً من هذا التطور، ومع تطور هذا القطاع بشكل كبير إقليمياً وعالمياً، فإننا نتوقع أن نشهد تغيراً في سلسلة القيمة التي نعرفها من مصنعي السيارات التقليدية الذين يعتبرون أحد اللاعبين الكثيرين المتنافسين على سوق بحجم 2 تريليون درهم».

وأشار التقرير إلى ظهور سلسلة جديدة لهذه الصناعة تتكون من مجموعة لاعبين، بداية من موردي المكونات، ومقدمي البرمجيات، وحتى مقدمي ومؤسسي البنية التحتية ومقدمي البيانات، وتعمل معظم هذه الشركات والموردين حاليا في مجالات مختلفة، ولكن التقرير يتوقع أن يعمل ويتنافس كل هؤلاء في السوق نفسه مع انطلاق ثورة القيادة الذاتية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا