• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تحذيرات من «الفاو» حول انعدام الأمن الغذائي

«البنك الإسلامي للتنمية» يجهز لإعادة إعمار اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 أبريل 2015

عواصم (وكالات)

أعلنت مجموعة البنك الإسلامي للتنمية أمس اعتزامها تشكيل فريق عمل مشترك بالتعاون مع الحكومة اليمنية والمؤسسات والهيئات غير الحكومية العاملة حاليا في مجال الإغاثة الإنسانية من أجل وضع تصور عن الدعم الإنساني المطلوب توفيره لليمن ووضع الأطر اللازمة للتحضير لعمليات إعادة التأهيل والإعمار فور استتباب الأوضاع الأمنية. وقال رئيس المجموعة أحمد محمد علي في تصريح: «إنه طلب من وزير التخطيط والتعاون الدولي محافظ البنك الإسلامي للتنمية عن اليمن محمد عبد الواحد الميتمي خلال لقاء على هامش الاجتماعات السنوية للمؤسسات المالية العربية في الكويت، تعيين ممثلين عن اليمن في فريق العمل المشترك».

وأوضح أن اليمن يرتبط بعلاقات تعاون وثيقة مع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية خصوصا أنه من الدول المؤسسة للبنك، مشيرا إلى أن إجمالي التمويلات المعتمدة من البنك الإسلامي للتنمية والمؤسسات الأعضاء في مجموعة البنك لصالح اليمن بلغت نحو 1.8 مليار دولار. وأكد أن البنك الإسلامي للتنمية قام بتمويل 88 مشروعا تنمويا في اليمن بمبلغ إجمالي 471 مليون دولار حيث تم استكمال 59 مشروعا منها في حين يجري حاليا تنفيذ 29 مشروعا بمبلغ إجمالي 248 مليون دولار.

وأشار إلى أن تمويلات البنك الإسلامي للتنمية في اليمن شملت قطاعات عدة تركز معظمها في قطاعات الزراعة والطاقة والنقل والتعليم. وأكد أن المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات «عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية» تسعى بالتنسيق مع السلطات اليمنية ومع أعضاء اللجنة الفنية المشتركة لدول مجلس التعاون الخليجي لإنشاء صندوق ضمان للاستثمار بمبلغ 500 مليون دولار.

من جهة ثانية، حذرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) من أن ما يقرب من 11 مليون شخص في اليمن يواجهون انعدام الأمن الغذائي الشديد، وخطر عدم الوفاء باحتياجاتهم الغذائية الأساسية وسط تصاعد الصراع. وقالت في بيان «إن تصاعد الصراع في كل المدن الرئيسية تقريباً أسفر عن تعطيل الأسواق والتجارة، ودفع بأسعار المواد الغذائية المحلية إلى الارتفاع، وعرقل الإنتاج الزراعي، بما في ذلك إعداد الأراضي وزراعتها بمحصول الذرة الرئيسي لعام 2015، إلى جانب حصاد محاصيل الذرة البيضاء».

وأضاف التقرير «يعيش 10,6 مليون يمني الآن حالة حادة من انعدام الأمن الغذائي، ومنهم 4,8 مليون يواجهون حالة طوارئ، إذ يعجزون عن تدبير قوتهم اليومي ويعانون من معدلات سوء تغذية بالغة الارتفاع ومتفاقمة، مما تمخض أيضاً عن دمار لا رجعة فيه لسبل معيشتهم».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا