• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

قبائل جازان تتطوع لمنع التسلل من اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 أبريل 2015

الرياض (رويترز)

تطوع رجال قبائل من منطقة جبال فيفاء في جازان في جنوب السعودية بحمل السلاح لحماية منطقتهم الحدودية من أي عمليات تسلل محتملة من اليمن المجاور حيث تستمر عملية «عاصفة الحزم» دعما للشرعية اليمنية في مواجهة المتمردين «الحوثيين» وأنصار الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح.

وتعرف المنطقة الجنوبية بجمال طبيعي هادىء لكن قربها الشديد من شمال اليمن وضع رجال القبائل في المنطقة على أهبة الاستعداد. ويستغل المتطوعون معرفتهم بطبيعة المنطقة في تفقدها تحسبا للتهديدات الأمنية. وقال احمد الحكمي زعيم إحدى قبائل «نحن نقوم بتمشيط منطقتنا هذه الحدودية في الأماكن التي لا تصلها السيارات..لدينا هنا طرق راجلة ويوجد فيها بعض المتسللين ونخشى أن يتواجد فيها في قادم الأيام من يستغل الفرصة ويعكر الأمن».

ويبدي رجال القبائل صلابه شديدة. وقال يحيى الفيفي «الرسالة الثانية موجهة إلى الحوثي: لا نخاف من الموت ونحن نحارب عن عقيدة إما النصر أو الشهادة». ولا يتمثل الخطر على المنطقة فقط في المتسللين من اليمن فقد أبلغ أحد رجال القبائل رويترز انهم قبضوا على 60 مهربا إثيوبيا في الفترة الأخيرة وسلموهم للشرطة. وقال ابو ابراهيم «جاءتنا توجيهات لأخذ الاحتياطات..توزعنا على شكل مجموعات ونقوم بالاستطلاع والتحريس (الحراسة) ومسح المناطق واشياء من هذا القبيل».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا