• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

لتطوير مهارات العناصر النسائية في الدولة وتنمية خبراتهن

الاتحاد النسائي العام يطلق بالمنطقة الغربية مبادرة «كوني جاهزة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 أبريل 2014

أطلق الاتحاد النسائي العام مبادرة «كوني جاهزة»، التي ينفذها بالتعاون مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بالمنطقة الغربية - بدع زايد، وذلك بناءً على توجيهات كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.

وقد تم عقد البرنامج التدريبي «الإدارة المتكاملة للطوارئ والأزمات والكوارث»، الذي يأتي ضمن مبادرة «كوني جاهزة»، في مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بالمنطقة الغربية، وهو أول برامج المبادرة المكونة من خمس دورات تدريبية تركز على جانب إدارة الأزمات والطوارئ، وتسعى لتطوير مهارات العناصر النسائية في الدولة وتنمية خبراتهن في هذا المجال، بالإضافة إلى نشر الوعي والمعرفة بين النساء والفتيات، بكيفية التصرف السليم في حالات الطوارئ والاستعداد الكامل للتصدي للأخطار. وقد سعى الاتحاد النسائي العام لتذليل العقبات أمام فريق العمل المشرف على تنفيذ المبادرة، ليتمكن من الوصول إلى المرأة الإماراتية في كافة مدن وأرجاء الدولة.

وأكدت مديرة الاتحاد النسائي العام نورة خليفة السويدي مدى حرص واهتمام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» على الارتقاء بالمرأة الإماراتية، وتمكينها في ميادين الحياة كافة لتكون عنصراً فعالاً في مسيرة التنمية المستدامة بالدولة، مشيرة إلى دعم ومتابعة سموها لمثل هذه البرامج التي تخدم قطاع المرأة وتسهم في رفع الوعي والثقافة لدى المرأة، لكونها عنصرا أساسياً في الأسرة وتقع على كاهلها مسؤولية إدارة شؤون الأسرة.

كما أشادت بدور الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث وجهودهم الفاعلة في تحقيق أهداف هذه المبادرة، وثمنت تعاون فريق العمل بمركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بالمنطقة الغربية ببدع زايد، وعلى رٍأسهم كردوس عبدالله العامري مدير المركز في تسهيل مهمة الاتحاد النسائي العام، للوصول إلى الفئة المستهدفة وإسهامهم معنا في إنجاح الحدث من منطلق المسؤولية المجتمعية التي تقع على عاتق الجميع. وأوضح محمد أحمد الهاملي مدير إدارة المالية بالاتحاد النسائي العام، الذي شهد انطلاق المبادرة في المنطقة الغربية - بدع زايد، أن المبادرة قد أحرزت تقدماً كبيراً بفضل التعاون المستمر والمشترك بين المؤسسات العاملة بالدولة، كما تقدم بالشكر والتقدير إلى راعية النهضة النسائية على اهتمامها بالمرأة في كل مكان.

وأشارت عائشة الرميثي رئيس وحدة التدريب والتطوير بالاتحاد النسائي العام، إلى أنه قد تم تنظيم 8 برامج تدريبية منذ انطلاق المبادرة في مايو 2013، توزعت على مختلف إمارات ومدن الدولة، واستفاد منها ما يقارب 350 سيدة. استطعن من خلال هذه البرامج التعرف إلى أسس ومبادئ إدارة الطوارئ والأزمات وكيفية التعامل السليم في مثل هذه الحالات. وان البرنامج الحالي هو بمثابة انطلاقة لتدشين هذه المبادرة في المنطقة الغربية، التي نسعى للتعريف بأهدافها والرسالة المرجوة منها في مختلف مدن المنطقة الغربية.

في نهاية الدورة، قام محمد الهاملي مدير إدارة المالية بالاتحاد النسائي العام بتقديم درع الاتحاد إلى كردوس عبدالله العامري مدير مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، تقديراً وعرفاناً لدورهم الفعال في إنجاح هذه المبادرة. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض