• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

تخفف أثره على الصحة العامة والبيئة

مواصفة إماراتية للجازولين الخالي من الرصاص

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يونيو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

اعتمد مجلس الوزراء، مواصفة قياسية إلزامية للجازولين الخالي من الرصاص، تتعلق بالمتطلبات وطرق الاختبار، حسب قرار مجلس الوزراء رقم 13 لسنة 2017، وهو المشروع الذي رفعته هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، في وقت سابق إلى المجلس، في خطوة هدفها تقليل الانبعاثات الصادرة عن محركات المركبات، وأضرارها على الصحة العامة والبيئة، خصوصاً انبعاثات أول وثاني أكسيد الكربون.

وأكد عبد الله عبد القادر المعيني، مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، أهمية قرار مجلس الوزراء الموقر، من حيث تطوير الدولة المستمر للبنية التشريعية، خصوصاً التي تتعلق بصحة وسلامة المجتمع، فيما بُني هذا القرار على إدراك الحكومة لمخاطر وتأثيرات الانبعاثات الصادرة عن المركبات، خصوصاً المحتوية على مادة الرصاص، إذ يصب في مسار استراتيجية الدولة في التحكم بالملوثات الناجمة عن عوادم السيارات، وضرورة التحول إلى أنواع الوقود الخالية من الرصاص، والذي يعد مطلباً صحياً وبيئياً.

وأوضح أن «مجلس الوزراء الموقر منح الجهات المعنية بتنفيذ القرار للمواصفة التي حملت رقم (UAE.S 5018: 2017) مهلة ستة أشهر لتوفيق الأوضاع، وهي مهلة كافية جداً، لا سيما ونحن في الإمارات نمتلك بنية تحتية متطورة قادرة على الاستجابة السريعة للمستجدات ومتطلبات التطوير والتحديث، خصوصاً على صعيد المضخات والخزانات والماكينات وغير ذلك».

ولفت إلى أن التحول إلى استخدام الوقود الخالي من الرصاص من شأنه أن يقضي على الانبعاثات الضارة، فإذا تمت إزالة مادة الرصاص من الوقود، فإننا نجنب المجتمع والبيئة مخاطر الانبعاثات الناتجة عن عملية الاحتراق الداخلي بالمحركات، والتي يتحول فيها الرصاص إلى مشتقات أو جزيئات ضارة تنتشر في الهواء، ويتم امتصاصها بسرعة بوساطة جسم الإنسان، وتترسب في الرئتين والعظام وأعضاء أخرى في الجسم، علاوة على ترسبها في التربة وما يرتبط بذلك من تأثيرات على النباتات والمياه الجوفية.

وأشار عبد الله المعيني، إلى دراسات وتقارير دولية أجريت على أطفال يسكنون بالقرب من مسارات المركبات على الطرق العامة، وثبت من خلالها تأثر الأجهزة العصبية للأطفال بهذه الانبعاثات، وما قد يصل في بعض الأحيان إلى التأثير على قدرات الذكاء لديهم، بالإضافة إلى آثار سلبية أخرى على النساء الحوامل والأجنة، ولذا طبقت الدولة منذ سنوات خطة للتخلي عن وقود البنزين الخالي من الرصاص، ونحن الآن نطور في المواصفات بما يتلاءم مع أحدث المستجدات العالمية بهذا الشأن.

وشرح المواصفة القياسية الإماراتية في هذا الشأن، قائلاً: «إنها تختص بالخصائص والمتطلبات الواجب توافرها في الجازولين الخالي من الرصاص، الذي يستخدم كوقود في محركات الاحتراق الداخلي للمركبات».

ولفت إلى أن الإمارات تنسق دائماً في مثل هذه المواصفات على المستوى الخليجي، ففي عام 2011، شاركنا في إصدار الدليل الخليجي لمواصفات وخصائص الجازولين الخالي من الرصاص، والآن نطوره بما يتوافق مع التحديثات والمستجدات العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا