• الأربعاء 04 شوال 1438هـ - 28 يونيو 2017م

في تقرير لصندوق النقد العربي يضم 22 دولة:

الإمارات الأولى في تنافسية الاقتصاد والأكثر جاذبية للاستثمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يونيو 2017

حسام عبدالنبي (دبي)

حلت دولة الإمارات في المركز الأول عربياً في تقرير تنافسية الاقتصادات الصادر عن صندوق النقد العربي، الذي يستعرض الوضع التنافسي للدول العربية ويقارنها مع دول مرجعية تنتمي إلى عدة أقاليم، منها دول متقدمة وأخرى نامية.

ويضم المؤشر العام لتنافسية الاقتصادات العربية 22 دولة تشمل جميع الدول العربية باستثناء الصُومال، سوريا، جزر القمُر، فلسطين وجيبوتي، لعدم توفر بيانات كافية حولها، كما يتضمن بهدف المقارنة خمسة دول مرجعية من أقاليم مختلفة وهي الهند، كوريا الجنوبية، تركيا، البرازيل، وإسبانيا.

ويعتمد الإطار القياسي لتنافسية الاقتصادات العربية على مؤشرين رئيسين، هما مؤشر الأداء الاقتصادي الكلي ومؤشر بيئة وجاذبية الاستثمار، حيث تصدرت الإمارات مؤشر بيئة وجاذبية الاستثمار الصادر عن صندوق النقد العربي، وتلتها كوريا الجنوبية في المركز الثاني والسعودية في المركز الرابع على مستوى المجموعة ككل، حيث تكمن أهمية مؤشر جاذبية الاستثمار الأجنبي باعتباره أحد أهم مصادر التمويل وتدفق رؤوس الأموال للدول.

وتصدرت السعودية والإمارات ترتيب مؤشر الأداء الاقتصادي الكلي الذي يعكس قدرة الدول الاقتصادية في تحقيق معدلات النمو المستدام والمحافظة على استقرار الأسعار، وخلق فرص العمل، وتحقيق فائض في موازين الحساب الجاري والمالية العامة. كما تبوأت كل من السعودية والإمارات المركز الأول والثاني في مؤشر قطاع البنية التحتية، ويعزى ذلك لتقدم المملكة في مؤشري الإنفاق الحكومي الرأسمالي واشتراكات الهاتف الخلوي، بينما حققت الإمارات مركزاً متقدماً في مؤشرات النقل الجوي والشحن والإنفاق الحكومي الرأسمالي وحصة الفرد من استهلاك الكهرباء.

وذكر التقرير، أن الدول المختلفة تسعى إلى تحسين مستويات تنافسيتها من خلال وضع استراتيجيات وخطط اقتصادية، بهدف تطوير قطاعاتها الاقتصادية والإنتاجية، وتعظيم الاستفادة من قدراتها الذاتية للنفاذ إلى الأسواق العالمية وجذب رؤوس الأموال لتحقيق التنمية المستدامة والتخفيف من حدة الفقر والبطالة، موضحاً أن نتائج التقارير الدولية تشير إلى تحسن مؤشرات التنافسية في بعض الدول العربية، كمحصلة للإصلاحات الهيكلية التي قامت بها في العديد من القطاعات لاسيما الاقتصادية، والمالية والأسواق المالية، وللجهود التي بذلتها في هذا المجال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا