• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

افتتحه نهيان بن مبارك بمشاركة 50 خطاطاً

«استثنائية المكان» في «دبي للخط العربي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 أبريل 2015

هيفاء مصباح (دبي)

انفردت الدورة الثامنة لمعرض دبي الدولي للخط العربي، والذي افتتحه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، بالمكان والشكل، فجاءت انسيابية المعرض لتشكل شعار مدينة دبي الجديد، وذلك في قلب مركز وافي التجاري، ليلتقي الجمهور وجهاً لوجه مع إبداعات 50 خطاطاً من مختلف الدول العربية والأوروبية وتركيا، وبمشاركة 8 خطاطين مواطنين.

وقد وصف عبد الرحمن العويس، وزير الصحة، المعرض بـ«الاستثنائي»، مؤكداً أنه جاء انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بأن تكون دبي «متحفاً مفتوحاً»، وجاء المعرض ليطرح مجموعة من الأعمال المتنوعة التي تجمع بين الزخرفة والخط العربي والكلاسيكي.

وأكد د. صلاح القاسم، مستشار «دبي للثقافة» أن اختيار مكان المعرض في مركز وافي التجاري كي يكون موجهاً بشكل مباشر للجمهور، من أجل نشر ثقافة الإلمام بجماليات الخط العربي ومدارسه المتنوعة، ولتعزيز الاهتمام باللغة العربية، بالإضافة إلى استقطاب باقة من الفنانين المحترفين وأصحاب الأسماء المعروفة في منطقة من الفنانين العرب والمواطنين ومن أوروبا وتركيا.

ويشارك الفنان والخطاط التركي محمد أورجاي في ستة أعمال، تضمنت مخطوطات بالخط الثلث الجلي والثلث العادي والنسخ، اعتمدت الأسلوب الكلاسيكي، مستخدماً الأحبار التقليدية وأحبار اكريليك، مصممة على أوراق مقهرة يدوياً، مؤكداً أن مشاركته هي امتداد لمشاركته السابقة.

كما تحدثت الفنانة التركية فاطمة أورجاي عن مشاركتها التي جاءت على شكل لوحتين، جاءت الأولى لتحمل نص الآية القرانية الكريمة «ن، والقلم وما يسطرون»، لتعتمد الأسلوب الكلاسيكي في طواف لحرف النون، بقلب اللوحة مستخدمة الذهب الخالص، فيما جاءت اللوحة الثانية معتمدة أسلوب الفن الهلكاري، وهو فن نادر. وإلى ذلك أكد الخطاط الإماراتي محمد عيسى حرصه الدائم بالمشاركة بالمعرض، لكونه فرصة للفنان ليس فقط لطرح أعماله، وإنما هو ملتقى لنخب الخطاطين على مستوى العالم. كما تحدثت الخطاطة زينب حول مشاركتها، في لوحتين، اعتمدت خلالهما القالب الكلاسيكي التقليدي والكلاسيكي الحديث، جاءت لنصوص آيات قرانية كريمة.

من جانبه شارك الفنان التونسي خالد بن سليمان بلوحة زيتية وقطع زخارف، موضحاً أنه أراد التعبير عن وحدانية الله عز وجل وملكوته المطلق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا