• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اعتقال 10 أجانب وملاحقة 216 «انقلابياً»

الرئيس التركي يستبق زيارة موسكو بتحذير الغرب من التلاعب باتفاق المهاجرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 أغسطس 2016

أنقرة (وكالات)

عشية توجه الرئيس رجب طيب أردوغان إلى موسكو أعلن نائب رئيس الوزراء نعمان قورتولموش، أن السلطات اعتقلت 10 أجانب، وتلاحق 186 جندياً و30 من أفراد الدرك، لا يزالون طلقاء، للاشتباه في مشاركتهم في الانقلاب الفاشل. وأوضح قورتولموش أن العدد يشمل تسعة جنرالات، دون أن يتطرق إلى جنسيات الأجانب الذين جرى اعتقالهم.

إلا انه نفى المزاعم بأن عدداً من الجنود الفارين انضموا إلى حزب العمال الكردستاني المحظور.

وأكد أنه تم التحقيق مع تسعة أجانب لعلاقتهم بالداعية فتح الله غولن الذي يعيش في الولايات المتحدة، في إطار التحقيقات التي أعقبت المحاولة الانقلابية، مشيراً إلى اعتقال أربعة منهم، واحتجاز ثلاثة، والإفراج عن واحد، وأن آخر لا يزال طليقاً. ولم يذكر أي تفاصيل بشأن جنسياتهم.

في غضون ذلك، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي يبدأ اليوم الثلاثاء زيارة لموسكو، لكسر الجمود في العلاقات بين البلدين، إن اتفاق المهاجرين بين تركيا والاتحاد الأوروبي قد ينهار إذا لم يلتزم الاتحاد الشق الخاص به في الاتفاق فيما يتعلق بإعفاء الأتراك من تأشيرة الدخول.

وقال أردوغان في تصريحات نشرتها صحيفة «لوموند» أمس: «الاتحاد الأوروبي لا يتصرف بإخلاص مع تركيا»، مشيراً إلى أن إلغاء تأشيرات دخول الأتراك كان من المفترض أن يبدأ في أول يونيو. وأضاف: «إذا لم تنفذ مطالبنا، فإن إعادة (المهاجرين) لن تكون ممكنة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا