• الأربعاء 04 شوال 1438هـ - 28 يونيو 2017م

منها «ألف ليلة وليلة» و«حول العالم»

شريهان.. أسطورة الفوازير الرمضانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يونيو 2017

القاهرة (الاتحاد)

شريهان صاحبة اسم حفر في ذاكرة الجمهور المصري والعربي، وتحديداً خلال شهر رمضان الكريم، الذي قدمت فيه فوازيرها الشهيرة التي حرص الجميع على مشاهدتها بشغف في موعدها المحدد عقب الإفطار في رمضان.

وجاءت بدايتها مع الشهر الكريم في طفولتها، حين شاركت عام 1973، وهي في التاسعة من عمرها في مسلسل «المعجزة» أمام عمر الحريري، وليلى طاهر، وفي عام 1982 شاركت في مسلسل «سر الغريبة» مع مصطفى فهمي، ونبيل نور الدين، ثم «أرزاق» مع نور الشريف، وإحسان القلعاوي، و«وعادت الأيام» مع يوسف شعبان، وعفاف شعيب، و«الامتحان» مع جميل راتب، وسناء يونس، و«دعوني أعيش» مع سناء جميل، وسمير غانم، و«الجلاد والحب» مع فريد شوقي، وجميل راتب، وفي عام 1984 شاركت في الملحمة الدرامية الغنائية «الليل والقمر» مع عمر فتحي، وعبدالبديع العربي، وهو من المسلسلات التي ارتبط بها الجمهور ارتباطاً كبيراً عند عرضه، خصوصاً وأن أحداثه احتوت على قصة رومانسية مشوقة بين حبيبين من بيئتين مختلفتين، حالت الظروف دون تتويج علاقتهما بالزواج.

وفي عام 1985 جاءت بدايتها مع الفوازير الرمضانية من خلال مسلسل «ألف ليلة وليلة» وجسدت فيه شخصية «عروس البحور - ياسمينا» أمام عمر الحريري، ومحمود الجندي، وإخراج فهمي عبدالحميد، الذي قدمت معه في العام التالي «ألف ليلة وليلة - وردشان وماندو» مع عمر الحريري، ومحمد العربي، ثم «ألف ليلة وليلة - البنات الثلاث كريمة، وحليمة وفاطمة»، وجسدت فيه شخصيات البنات الثلاث اللواتي عانين مكر زوجة أبيهن الراحل، أمام زوزو نبيل، وجمال إسماعيل، وقدمت بعدها فوازير «حول العالم»، و«حاجات ومحتاجات»، وقامت بعد ذلك ببطولة مسلسل «نار ودخان» مع كمال الشناوي، ومصطفى فهمي، وكانت آخر مشاركة درامية لها عام 1997 بمسلسل «دمي ودموعي وابتسامتي» أمام محمد رياض، ونبيل الحلفاوي، وإخراج تيسير عبود.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا