• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الداخلية»: الجماعة وراء شائعات الاختفاء القسري

مصادر مصرية: «الإخوان» تعد لعمليات اغتيال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 أغسطس 2016

القاهرة (وكالات)

أكدت مصادر مقربة من جماعة «الإخوان» الإرهابية في مصر أنها أعطت ضوءاً أخضر لعدد من الحركات التابعة لها داخل البلاد من أجل البدء بحملة اغتيالات ممنهجة لعدد من الشخصيات العامة والوزراء الحاليين، ونواب البرلمان والإعلاميين، في إطار سعي الجماعة للضغط على الدولة المصرية خلال الفترة المقبلة، ومحاولة العودة إلى المشهد السياسي من جديد.

ونقلت صحيفة «اليوم السابع» المصرية الصادرة أمس، عن المصادر، أن الجماعة أعدت قائمة بعدد من الشخصيات العامة والمسؤولين، على رأسها وزير الداخلية الحالي اللواء مجدي عبد الغفار، في إطار خطة وضعتها لتنفيذ عدد من عمليات الاغتيال التي بدأتها بالمحاولة الفاشلة لاغتيال مفتي الجمهورية الأسبق الدكتور علي جمعة منذ أيام قليلة في مدينة السادس من أكتوبر.

وأكدت مصادر، أن الأجهزة الأمنية تكثف حالياً من جهودها لمحاصرة كل التشكيلات والحركات الإخوانية داخل مصر، وترصد تحركات كل المنتمين إليها للتصدي لأي عمليات اغتيال .

ولم يستبعد مصدر مطلع أن يكون الأمر مرتبطاً بالقيادات المقيمة في تركيا، وتوجيهها مجموعات وخلايا مسلحة تابعة لها للقيام باغتيالات وأعمال عنف، مخطط لها، وممولة من الخارج، خاصة بعد فشل انقلاب تركيا، وشعور قيادات «الإخوان» هناك بالاستقواء والرغبة في نقل تأثير ما حدث في أنقرة فيما يحسبونه لصالحهم إلى الداخل المصري، بمعنى أنهم يريدون عدم تفويت تلك الفرصة واستغلالها لإحراز تقدم في أزمتهم في مصر.

من جهة أخرى، أكد مساعد وزير الداخلية المصرية، اللواء علي عبد المولي، أن عهد الاعتقالات انتهى في مصر، بمجرد صدور حكم المحكمة الدستورية العليا بعدم دستورية المواد المنظمة لهذا الأمر. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا