• الخميس 02 ذي الحجة 1438هـ - 24 أغسطس 2017م

في الكلمة الافتتاحية لتقرير «مجموعة أكسفورد للأعمال»

هزاع بن زايد: الإمارات تسير بثبـات نحو تحقيق أهدافها التنموية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يونيو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

قال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، إن دولة الإمارات العربية المتحدة تسير بثبات نحو تحقيق أهدافها التنموية، مضيفاً سموه أن الدولة استمرت خلال العام المنصرم في دفع عجلة التطوير والبناء، وأطلقت مشاريع استراتيجية طموحة، وتحققت إنجازات عدة.

وأضاف سموه، في الكلمة الافتتاحية لتقرير مجموعة أكسفورد للأعمال 2017، أن المرونة هي أبرز ما يميز استراتيجيات دولة الإمارات، ما يمكنها من تجاوز التحديات والاستفادة من التحولات التي تمر بها المنطقة والعالم وتحويلها إلى فرص.

وقال سموه، إن دولة الإمارات بشكل عام وعاصمتها أبوظبي بشكل خاص تحولت إلى نموذج عالمي في التنمية والتطوير والابتكار.. وفيما يلي نص الكلمة:

تسير دولة الإمارات العربية المتحدة بثبات نحو تحقيق أهدافها التنموية وسط إقليم تعصف به تحديات جمّة، وعالم يشهد تحولات سريعة، لكن تبقى المرونة أبرز ما يميز استراتيجيات دولة الإمارات، ما يمكنها من تجاوز التحديات والاستفادة من التحولات التي تمر بها المنطقة والعالم وتحويلها إلى فرص، مستفيدة من عزيمة وإصرار قيادتها الحكيمة، وإخلاص ووفاء أبنائها وبناتها وتفانيهم في أداء واجباتهم، والذين هم محور اهتمامها وأساس نهضتها وخزين ازدهار في حاضرها ومستقبلها.

لم يكن العام المنصرم 2016 سهلاً على الصعيدين الإقليمي والعالمي، لكنه في دولة الإمارات اتسم بالتميّز، فقد استمرت عجلة التطوير والبناء، وأطلقت مشاريع استراتيجية طموحة، وتحققت إنجازات عدة، وتنامت المكانة الإقليمية والعالمية للدولة ورفعت مستوى جاذبيتها للاستثمارات وواصلت تحسين تنافسيتها وتفوقت عالمياً وإقليمياً في عدة قطاعات لاسيما البنية التحتية وسهولة ممارسة الأعمال والاتصال بشبكة الإنترنت وجودة المعيشة والخدمات الحكومية واستتباب الأمن وغيرها الكثير من الشواهد التي تجعل من الإمارات مقصداً عالمياً للباحثين عن التميز والريادة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا