• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مصرع 8 مسلحين من متشددي «داعش» وإحباط تفجيرات

11 قتيلاً بينهم مرشح للانتخابات بأعمال عنف في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 أبريل 2014

قُتل 11 عراقيا بأعمال عنف متفرقة في العراق أمس، بينهم مرشح للانتخابات النيابية واثنان من أفراد حمايته بإطلاق النار عليهم قرب مركز انتخابي. وأعلنت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة أمس أن مرشح «ائتلاف البديل المدني المستقل» عبدالكريم الدوسري واثنين من عناصر حمايته قتلوا بالرصاص بظروف غامضة قرب مركز انتخابي في قضاء الزبير، حسبما قال رئيس اللجنة جبار الساعدي لقناة «السومرية نيوز» أمس. والدوسري كان عضواً في مجلس محافظة البصرة بدورته السابقة عن «الحزب الإسلامي»، وهو رجل دين وناشط سياسي بارز في قضاء الزبير.

وقتل سبعة أشخاص في أربع هجمات استهدفت مناطق متفرقة في بغداد أمس، في وقت شيعت النجف عدداً من ضحايا الهجوم الذي قتل فيه 36 شخصا أمس الأول خلال تجمع انتخابي. وقال مصدر في وزارة الداخلية، إن «ثلاثة أشخاص قتلوا وأُصيب ثمانية بجروح بانفجار عبوة ناسفة داخل مقهى في منطقة النهضة في بغداد»، فيما قتل شخصان على أيدي مسلحين مجهولين في حي العامل.

من جهته، أعلن ضابط برتبة عقيد في الشرطة أن شخصاً على الأقل قتل بأيدي مسلحين مجهولين في حي البياع، وقتل شخص آخر بالطريقة ذاتها في منطقة الشعلة. وأوضح العقيد في الشرطة أن «عمليات الاغتيال التي وقعت اليوم في البياع والشعلة يبدو أنها جاءت انتقاماً لهجوم أمس الأول، حيث أن قتلى عمليات الاغتيال هذه هم من السنة».

وقتل 36 شخصاً وأصيب العشرات بجروح في هجوم بسيارة مفخخة وحزام ناسف استهدف الجمعة تجمعا انتخابياً لجماعة «عصائب أهل الحق» الشيعية في بغداد، قبل أيام من الانتخابات التشريعية المرتقبة يوم الأربعاء المقبل.

وتبنى التنظيم الذي يسمي نفسه «الدولة الإسلامية في العراق والشام - داعش» هذا الهجوم مشيراً في بيان إلى أنه جاء «رداً على ما تقوم به «الميليشيات الصفوية» في العراق والشام من قتل وتعذيب وتهجير لأهل السنة على حد وصفه.

في هذا الوقت، تمكنت قوات الأمن العراقية من «تحرير» منطقتي البو علي الجاسم والبو عساف الواقعتين قرب مدينة الرمادي من قبضة عناصر «داعش»، حسبما ذكرت مصادر أمنية.

إلى ذلك قتلت قوة أمنية أمس ثمانية من عناصر داعش واعتقلت 16 آخرين في الموصل. وقال بيان لقيادة عمليات نينوى إن قوة أمنية نفذت صباح السبت عملية أمنية جنوب المحافظة، أسفرت عن قتل ثمانية من (داعش) واعتقال 16، وإحراق 3 سيارات تابعة لهم، مبيناً أن القوة عثرت خلال العملية على مخبأ للمتفجرات. وتعد محافظة نينوى ومركزها مدينة الموصل من المناطق الساخنة أمنياً، حيث تشهد مناطق مختلفة من المحافظة عمليات مسلحة ضد القوات الأمنية والمدنيين على حد سواء. إلى ذلك، أعلنت «قيادة عمليات بغداد» عن إحباط سبعة تفجيرات بعبوات ناسفة وبسيارة مفخخة وضبط كدس للأعتدة والمواد المتفجرة في مناطق متفرقة من العاصمة. (بغداد - الاتحاد)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا