• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

"داعش" تعدم 100 مقاتل من جبهة النصرة بسوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يناير 2014

رويترز

قال ناشطون امس الاحد ان جماعة " داعش" المرتبطة بالقاعدة اعدمت عشرات من خصومها خلال اليومين الماضيين بعد استعادة الجماعة معظم الاراضي التي فقدتها في محافظة الرقة بشمال شرق سوريا.

وقال احد النشطاء والذي تحدث من الرقة شريطة عدم نشر اسمه ان مايصل الى 100 مقاتل من جبهة النصرة وهي جماعة اخرى مرتبطة بالقاعدة ولواء احرار الشام والذين اسرتهم جماعة الدولة الاسلامية في العراق والشام في بلدة تل ابيض على الحدود مع تركيا ومنطقة اخرى قريبة ومدينة الرقة عاصمة محافظة الرقة اعدموا رميا بالرصاص.

ولم يرد تأكيد مستقل لهذا النبأ. واضاف الناشط ان"نحو 70 جثة معظمهم اطلق الرصاص على رؤوسهم نقلوا الى مستشفى الرقة العام. "معظم من تم اعدامهم كانوا قد اصيبوا في القتال.حقيقة ان جبهة النصرة واحرار الشام متشابهتان من الناحية الايدلوجية مع جماعة الدولة الاسلامية في العراق والشام لا يهم."

وأثار صعود جماعة الدولة الاسلامية في العراق والشام قلق الدول الغربية التي تسعى لدفع المعارضة لحضور محادثات السلام في سويسرا بعد عشرة ايام كما ساعد الرئيس بشار الاسد على تصوير نفسه على انه البديل العلماني الوحيد للتطرف الاسلامي.

وادى القتال بين جماعة الدولة الاسلامية في العراق والشام وبين مقاتلي الوحدات الاسلامية المنافسة والمعارضين الأكثر اعتدالا الى قتل مئات الاشخاص على مدى الأيام العشرة الأخيرة وهز الجماعة المتشددة التي يقودها جهاديون أجانب.

لكن النشطاء قالوا إن الجماعة استعادت بهجومها المضاد الأخير جانبا كبيرا من معقلها في مدينة الرقة امس الاحد في ضربة لجماعات المعارضة المسلحة المنافسة التي تدعمها دول الخليج العربية والدول الغربية. وقالت مصادر المعارضة ان من بين من اشارت الانباء الى اعدامهم في مطلع الاسبوع ابو سعد الحضرمي قائد جبهة النصرة في محافظة الرقة الذي أسر قبل عدة اشهر مع تزايد التوتر بين جماعة الدولة الاسلامية في العراق والشام التي يقودها اجانب وجبهة النصرة ذات الصبغة المحلية بشكل اكبر.

وفي الرقة وهي الوحيدة من عواصم المحافظات التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة خاض مقاتلو الدولة الاسلامية في العراق والشام معارك مع الوحدات الاسلامية المنافسة ومن بينها جبهة النصرة المرتبطة ايضا بالقاعدة في عدد من احياء المدينة.

وقال النشطاء إن الجماعة استعادت كذلك بلدة تل أبيض الواقعة إلى الشمال على الحدود التركية في بداية الأسبوع. وقال اتحاد تنسيقيات الثورة السورية وهو جماعة مراقبة معارضة انه نتيجة لذلك اغلقت السلطات التركية معبرا حدوديا قرب البلدة وسحبت الموظفين منه .

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا