• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في ظل الإقبال الكبير عليه من قبل الجمهور

شرطة دبي توفر برنامج الشيخ محمد للياقة البدنية على الهواتف النقالة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 أبريل 2014

توجت القيادة العامة لشرطة دبي سلسلة خدماتها المتوافرة هاتفيا على الأجهزة الذكية، بانضمام أحد أبرز الخدمات المجتمعية المتعلقة بالأنشطة الرياضية والتي تحظى باهتمام ومشاركة كبيرة من قبل الجمهور، حيث عمدت إلى توفير برنامج الشيخ محمد للياقة البدنية بنسخته الذكية على الهواتف النقالة، وذلك امتثالا لتوجهات حكومة دبي وترجمة لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتحويل دبي إلى المدينة الأذكى عالميا.

وأشاد اللواء محمد سعيد المري، مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع، بهذا التحول الإيجابي لمصلحة توفير البرنامج بنسخته التقنية على الهواتف النقالة، في ظل الإقبال الكبير والمتابعة التي يحظى بها من قبل الجمهور، بالنظر إلى الرؤية التي يقوم عليها من فتح الباب أمام الجمهور الخارجي للمشاركة ومن مختلف الأعمار، ولاسيما الشرائح العمرية الكبيرة 60 عاما فما فوق وهو ما أضفى عليه صبغة مميزة.

وأكد اللواء المري أن البرنامج عمل على تحقيق جملة من الأهداف الرئيسية المتعلقة بتنمية الوعي الرياضي وترسيخه في مفهوم النشء، وحث الكبار من الرجال والنساء على مزاولة ومواصلة التمارين الرياضية ومقاومة الأمراض التي يرجع سببها إلى أنماط الحياة التي يعيشها الإنسان المعاصر، مثل البدانة والتوتر والتغذية غير الجيدة والتدخين وارتفاع ضغط الدم وكثرة تناول السكريات وقلة الحركة، ومواجهتها ببرنامج رياضي يحفظ لصحة الإنسان التوازن الجسماني الخالي من الشحوم الزائدة، واتساع قاعدة الممارسين للتمارين الرياضية وازدياد أعدادها وتوفير المناخ الصحي للفرد والأسرة والمجتمع، والمشاركة بصورة منتظمة في الأنشطة البدنية المفيدة للصحة ومشاركة المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات.

وقال اللواء المري إنه وبالنظر إلى هذه الأهداف المهمة على صعيد الصحة البدنية والنفسية للمجتمع، فقد أولت القيادة العليا في شرطة دبي البرنامج أهمية خاصة، توجتها بتحويل البرنامج إلى خدمة هاتفية في مقدمة الخدمات التي سعت شرطة دبي لتحويلها إلى خدمة هاتفية، مشيراً إلى أن برنامج الشيخ محمد للياقة البدنية تصدر قائمة الخدمات التي سعت شرطة دبي لتوفيرها على الهواتف النقالة، ويعد أحد ابرز الخدمات المجتمعية التي تهدف لتنمية الوعي الرياضي وترسيخ مفهوم النشء، وحث الكبار على مزاولة التمارين الرياضية ومواصلتها واتساع قاعدة الممارسين للتمارين الرياضية وازدياد أعدادهم، لتوفير المناخ الصحي للفرد والأسرة والمجتمع. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض