• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

محمد بن راشد آل مكتوم

لسنا طارئين على التاريخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 أبريل 2015

عبير زيتون

لا أجد تفسيراً لهذه الجهود الجبارة التي بذلها الآباء المؤسسون، إلا أنهم كانوا يسعون لراحة الناس وإسعادهم، هم قادة أقاموا دولة، ورأينا قادة آخرين أطاحوا بدول قائمة، لأن الأهداف كانت مختلفة. هم قادة كان شغلهم الشاغل إسعاد الناس، وتحقيق الرفاهية لهم، وقد نجحوا في ذلك، ولذلك بادلهم الشعب الحب والعرفان.

***

عندما يتحقق العدل، ويجد المظلوم حقه بسهولة ويسر، فإن هذا يحقق السعادة والاطمئنان للمجتمع بأسره وهذه وظيفة الحكومة. هذه غايتنا، ليس هناك أجمل من ادخال السعادة إلى قلوب الناس.

***

أنا ممن يؤمن كثيراً بأن ما ننجره ونفعله على أرض الواقع هو انعكاس لما نحمله في نفوسنا، وأن الطاقة الإيجابية والتفاؤل يساعداننا في التغلب على التحديات كافة، والنجاح في أصعب المهمات، وأؤمن أيضاً بأن الطاقة الإيجابية مثل العدوى نستطيع أن ننقلها لغيرنا ويمكن أيضاً أن نتأثر بطاقتهم الإيجابية أو السلبية.

*** ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف