• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وكيل وزارة الصحة يتفقد سير العمل في منطقة الفجيرة الطبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 أبريل 2014

وجه الدكتور محمد سليم العلماء، وكيل وزارة الصحة، بالاستمرار في البحث عن الوسائل التطويرية التي من الممكن أن تساعد على تشجيع الموظف في الإبداع، وكسر الروتين في العمل اليومي في مختلف الإدارات في منطقة الفجيرة الطبية، ودراسة توفير الكوادر اللازمة لتشغيلها بشكل يضمن توفير الخدمات المتميزة لجميع المراجعين.

جاء ذلك، خلال جولته التفقدية للمبنى الرئيسي لمنطقة الفجيرة الطبية، برفقة عوض صغير الكتبي وكيل الوزارة المساعد لشؤون الخدمات المساندة، واستقبلهما الدكتور محمد عبدالله سعيد، مدير منطقة الفجيرة الطبية.

وقال العلماء إن هناك الكثير من النقاط التحسينية في الإدارات، مثل إدارة الإحصاء وإدارة الحسابات كما طلب العلماء من الموظفين العاملين ترك العمل الروتيني، والبحث عن أفكار إبداعية لتطوير مهامهم اليومية وتحسين العمل في المنطقة الطبية، كما أثنى على الموظفين المبدعين في مجال عملهم ووعدهم بتقديره للجهود المبذولة من أجل التطوير والإبداع في المجال الإداري والفني.

وتسهيلاً على المراجعين وتقليص المدة الزمنية لتخليص الإجراءات المختلفة المتعلقة بالمنطقة الطبية، وجه العلماء بضرورة تحويل بعض المراجعين للمستشفى للحصول على المستندات، مثل التصديقات وشهادات الميلاد وشهادات الإجازة المرضية والتراخيص وغيرها.

كما أوصى بتحويل نظام الاقتراحات إلى نظام إلكتروني وعقد دورة تدريبية لمديري المناطق لتدريبهم على النظام الإلكتروني.

في نهاية الجولة، قال العلماء إن الاهتمام بإدارات المناطق الطبية يعتبر ركيزة العمل للنهوض بالخدمات الصحية على مستوى الدولة، باعتبارها المتعامل الأساسي مع مراجعي الخدمات الصحية، مؤكدا أن الوزارة تبحث باستمرار كيفية الارتقاء بعمل الإدارات وتطوير الأداء وتحسين مستوى الأداء الوظيفي. (دبي - الاتحاد).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض