• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

لدعم ومساعدة اللاجئين السوريين بالأردن

«الهلال» تتلقى تبرعاً مالياً من غرفة التجارة الأميركية في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 أبريل 2014

تسلم محمد سعيد الرميثي نائب الأمين العام للشؤون المحلية بالإنابة بهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، شيك تبرع من غرفة التجارة الأميركية في أبوظبي، وذلك لدعم ومساعدة اللاجئين السوريين بمخيمات الإيواء في المملكة الأردنية الهاشمية، التي شيدها الهلال الأحمر الإماراتي، وتأتي هذه المبادرة من غرفة التجارة الأميركية في إطار التعاون الإنساني والمجتمعي للهيئة مع شركائها من الهيئات الرسمية ومؤسسات القطاع الخاص، وإيماناً من الغرفة والقائمين عليها بالدور المشترك في تجسيد مسؤوليتهما الإنسانية تجاه كافة أفراد المجتمع وتعزيزاً للنوايا الحسنة من خلال الحفل السنوي الذي تقيمه الغرفة لتوزيع جوائز التميز الذي تم في أبوظبي مؤخراً، إضافة إلي حرص غرفة التجارة الأميركية على مشاركة الهلال الأحمر في كافة الفعاليات والأنشطة الإنسانية التي تنفذها الهيئة داخل الدولة لمساعدة الشرائح الضعيفة ومساندةً المجتمعات المتضررة من الكوارث والأزمات في جميع أنحاء العالم.

جاء ذلك خلال استقبال محمد سعيد الرميثي، ماثيو بيرد رئيس غرفة التجارة الأميركية بأبوظبي، وبحضور الدكتور الياس بطرس الصياح عضو مجلس إدارة الغرفة والسيدة، تيريزا ويبر المدير التنفيذي لغرفة التجارة الأميركية، وممثلين عن مستشفى النور ومستشفى مركز الخليج للتشخيص الأعضاء البلاتينيين والرعاة الرئيسيين للحفل الخيري لجوائز التميز في الدورة الرابعة، والذي تقيمه غرفة التجارة الأميركية بصفة مستمرة لتوطيد العلاقات بين الولايات المتحدة الأميركية، ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال ماثيو بيرد رئيس غرفة التجارة الأميركية بأبوظبي، إن «غرفة التجارة الأميركية أبوظبي تسعى دائماً لدعم هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ومساندة جهودها لتقديم الإغاثة والمساعدات لمختلف المشاريع الإنسانية المحلية والدولية»، وأضاف لقد كانت دائما المسؤولية المجتمعية بين الشركات على رأس الأولويات لغرفة التجارة الأميركية في أبوظبي، ونحن نسعى لتعزيز النوايا الحسنة بين الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة، من خلال الجهود الإنسانية لأعضاء الغرفة والعاملين بها». وذكر محمد الرميثي، أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تؤسس شراكات إنسانية وخيرية قوية مع مختلف المؤسسات العامة والمنظمات الخاصة، وتعتبر غرفة التجارة الأميركية بأبوظبي واحدة، من الداعمين الرئيسيين على المدى الطويل للبرامج الخيرية والإنسانية للهلال الأحمر محلياً ودولياً.

وأضاف الرميثي قائلا: «نحن نقدر دعم غرفة التجارة الأميركية في أبوظبي لهيئة الهلال الأحمر، وإن التبرعات التي تقدمها الغرفة هي خطوة نحو إقامة شراكات أقوى طويلة الأمد مع مختلف المنظمات». جدير بالذكر أن غرفة التجارة الأميركية قامت بدعم الجهود الخيرية والإنسانية التي ترعاها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على مدى السنوات الـ14 الماضية، وذلك تمشيا مع التزام الغرفة بتعزيز النوايا الحسنة بين الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة لمساندة المجتمعات المتضررة. (أبوظبي -الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض