• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

امرأة أبو الريش «الاستثنائية».. في اتحاد الكتاب اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 أبريل 2014

تجري في السابعة والنصف من مساء اليوم مناقشة الرواية الأخيرة للروائي علي أبو الريش (جائزة الإمارات التقديرية للعلوم والفنون والآداب سنة 2008)، الكاتب اليومي في «الاتحاد» ومدير تحريرها الأسبق، التي تحمل العنوان: «امرأة استثنائية» التي ينظمها نادي القراءة في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، في مقره في معسكر آل نهيان في أبوظبي.

وكانت الرواية قد صدرت العام الماضي عن مشروع مشترك للنشر يجمع وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع إلى اتحاد الكتاب، حيث حازت الرواية جائزة أفضل كتاب محلي في الدورة الأخيرة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب.

وبحسب بيان صحفي صدر عن اتحاد الكتاب، تبدأ المناقشة بحضور الكاتب متحدثا عن تجربته في هذه الرواية بالذات في سياق تجربته الروائية عموما، ثم يفتح باب الحوار لأعضاء نادي القراءة والحضور.

ويعتبر الروائي علي أبو الريش واحداً من أهم الكتاب والروائيين الإماراتيين، ويدير مشروع قلم في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وتولى سابقاً موقع نائب رئيس جمعية الصحفيين في الدولة، ومن بين أعماله الإبداعية رواية تحمل العنوان: «الاعتراف» صدرت العام 1982 وقد اختارها اتحاد الكتاب العرب واحدة من أهم الرويات العربية التي كتبت في القرن العشرين.

من أجواء رواية «امرأة استثنائية»: «إذا كنا سنموت، فلماذا كل هذا الكذب. أليست هذه أعظم المهازل؟ تتذكر علاقاتها، شخصيات الأصدقاء الذين عرفتهم، والذين سخرت من مشاعرهم، والذين مجت لغتهم في الحب. تتذكر وتعيد شريط الذاكرة: كنت ساذجة بلهاء. جوعان الذي اعتقدت أنه الملهم يمضي بلا رجعة، متقهقراً مهزوماً، وسأمضي إلى حيث جئت. وبعد صمت، تنطق سعاد: سأغادر ولن أعود. الحب حيلة مخادعة وهزيلة». (الاتحاد ـ أبوظبي)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا