• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أوباما يائس من ردع «كيم»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 أبريل 2014

تشيكو هارلان

محلل سياسي أميركي

في وقت تقوم فيه كوريا الشمالية باستعدادات حثيثة لإجراء المزيد من التجارب النووية تحت الأرض، قال أوباما الجمعة إنه لا يرى «رصاصة سحرية» يمكنه أن يردع بها دولة هي بطبيعة الحال معزولة عن العالم، وتسعى لتطوير برامج تسلحها بحيث تخلق تهديداً مباشراً للولايات المتحدة. ويمكن للتجربة النووية الجديدة أن تزود الكوريين الشماليين بأساليب مبتكرة لقياس نتائج التجارب التي يجرونها على أسلحة نووية مصغرة. وهي قنابل ورؤوس نووية صغيرة للحد الذي يجعلها صالحة للتركيب في رؤوس الصواريخ الباليستية بعيدة المدى، ويمكنها أن تضرب الولايات المتحدة ذاتها. وسيلقي هذا التفجير الاختباري المزيد من الضوء على معضلة إدارة أوباما التي لم تتمكن حتى الآن من إظهار سوى القليل جداً من التأثير السياسي للتعامل مع برنامج التسلح النووي لبيونج يانج بعد سنوات من المناورات الدبلوماسية.

وقال أوباما في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيسة كوريا الجنوبية «بارك جيون- هاي» في القصر الرئاسي في العاصمة سيؤول: «إن كوريا الشمالية هي بطبيعة الحال الدولة الأكثر عزلة في العالم منذ وقت طويل. ويتحمل شعبها أشد المعاناة بسبب القرارات التي يتخذها قادته. ولا شك أننا لن نتمكن من العثور على الرصاصة السحرية التي يمكنها أن تحل هذه المشكلة بشكل مفاجئ».

وتزامن وصول أوباما إلى سيؤول مع نشاطات حثيثة في الموقع الجبلي الذي دأبت كوريا الشمالية على إجراء تجاربها النووية فيه. وذلك في إطار التحضير لإجراء السلسلة الرابعة من التفجيرات النووية. وحذّر مسؤولون في سيؤول من أن تكون هذه التحضيرات التي تم التقاط تفاصيلها عن طريق الأقمار الصناعية، مجرد خدعة تهدف إلى استثارة القلق والخوف في المنطقة.

وقالت «بارك» يوم الجمعة إن «الشمال» أصبح «جاهزاً تماماً» لإجراء التجربة النووية الجديدة من الناحية التكنولوجية، ويمكن للمسؤولين هناك أن يتخذوا القرار السياسي النهائي بشأنها في أية لحظة. وقد تغير هذه التجربة الوضع الأمني في المنطقة برمتها بشكل كبير. ونبهت «بارك» أيضاً إلى أن دولاً آسيوية أخرى عدة ستدخل معمعة «السباق لامتلاك الأسلحة النووية» على التوازي مع تنامي القوة النووية لكوريا الشمالية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا