• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

فاز على الشارقة 32 - 28

النصر بطل «أقوياء اليد» للمرة الخامسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 أبريل 2014

توج الدكتور عيسى النعيمي رئيس اتحاد اليد فريق النصر بدرع دوري الأقوياء للمرة الخامسة في تاريخه بعد فوزه على فريق الشارقة 32 - 28 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس في الجولة الأخيرة من الدوري بصالة نادي الشارقة، ليرفع العميد رصيده إلى 43 نقطة متفوقاً على فريق الأهلي الذي فاز على فريق الجزيرة 34 - 33، ورفع رصيده إلى 42 نقطة، وتمنح فارق النقطة النصراوية الدرع.

حضر التتويج ماجد سلطان نائب رئيس الاتحاد ومروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة نادي النصر وعدد من أعضاء الاتحاد ومجلسي الشارقة والنصر.

وجاءت المباراة قوية من جانب النصر الذي لعب للفوز وتحقيق البطولة والابتعاد عن الحسابات، وبالفعل تقدم بهدف عن طريق شهاب غلوم في الوقت الذي لم تكن ردة فعل الشارقة قوية حيث تسابق لاعبوه في إهدار الفرص السهلة وأضاع طارق شاهين رمية جزائية، ونجح أصحاب الأرض في التعادل عن طريق أحمد إسماعيل بعد 4 دقائق، ورد النصر بهدفين عن طريق الجزائري ساسي بولطيف وشهاب ورد الشارقة بهدف لتصل النتيجة إلى 3 - 2، ويسجل وليد إبراهيم من رمية جزائية، ويرد أحمد عبدالله بأول أهدافه، ويعود الفارق إلى هدف لصالح فريق النصر، 4-3.

وتصل المباراة إلى نقطة التعادل 5 - 5 ويعود النصر، وتسير المباراة هدف لهدف، ويظل العميد محافظاً على تقدمه ويتألق طارق علي حارس النصر ويتصدى لأكثر من تسديدة، ويرد شهاب وبو لطيف بهدفين وتصل النتيجة إلى 9 - 7، ويضيف شهاب غلوم الهدف العاشر من رمية جزائية، في الدقيقة 18.

يدخل الشوط الأول في الدقائق العشر الأخيرة ويتسع الفارق إلى 13 - 9 بعدما ضغط النصر بكل قوة من أجل زيادة غلة الأهداف وسجل محمد سعيد الهدف الـ 14 وزاد الفارق إلى 5 أهداف وهو ما دفع المصري عاصم السعدني مدرب الشارقة طلب وقت مستقطع لتعديل أوضاع فريقه الذي لم يكن في مستواه الطبيعي.

ويتألق ساسي بو لطيف ويسجل هدفين ويزيد الفارق إلى 7 أهداف 16 - 9 في الوقت الذي اختفى ميلان ولم يدفع به عاصم السعدني كثيراً في الشوط الأول ويلجأ لاعبو النصر إلى الهجمات المرتدة السريعة وهو ما تكرر كثيراً ونجح فيها وليد إبراهيم وبو لطيف وشهاب غلوم، ليصل الفريق إلى 8 أهداف في الدقيقة 28 ويطلب محمد معاشو مدرب الأزرق وقتا مستقطعا لمنح لاعبيه فرصة لالتقاط الأنفاس بسبب حماسهم الزائد ورغبتهم الكبيرة في حسم الدوري من هذه المباراة، وانتهى الشوط الأول بتقدم النصر 19 - 11. ومع بداية الشوط الثاني تحسن أداء الشارقة وسجل أحمد عبدالله وطارق شاهين، لتصل النتيجة إلى 19 - 13، ولم يسجل النصر في أول 5 دقائق سوى هدف واحد في الوقت الذي قلص أصحاب الأرض الفارق إلى 5 أهداف، ورد خالد رمضان بهدف ينعش آمال النصراوية، ويحاول الضيوف الحفاظ على فارق الخمسة أهداف ويسجل خالد رمضان في الوقت الذي أهدر الشارقة فرصة سهلة، ويتقدم العميد 26 - 19 في الدقيقة 13 و26 - 20 في منتصف الشوط.

لم يتغير الوضع بعد مرور 5 دقائق أخرى حيث حافظ النصراوية على فارق التقدم 7 أهداف، 30 - 23 نقطة وطلب عاصم السعدني الوقت المستقطع الأول لفريقه في الشوط الثاني بعدما دخلت المباراة في آخر 10 دقائق، ونجح العميد في حسم المباراة لصالحه 32 - 28 ويتوج بالدرع الغائبة عن قلعة العميد لمدة 5 سنوات.

(دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا