• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الكعبي يؤدي تدريبه الرسمي لرماية «الدبل تراب»

توما يعلن التحدي أمام «الماكينة ماريش» في الجودو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (الاتحاد)

يخوض لاعبنا سيرجيو توما منافسات الجودو في دورة الألعاب الأولمبية الـ31 المقامة حالياً في مدينة ريو البرازيلية، عندما يخوض تحدي المنافسة أمام الألماني سفن ماريش في الدور الـ32 لوزن تحت 81 كيلو جراماً، في الساعة العاشرة صباحاً بتوقيت البرازيل «الساعة الخامسة مساءً بتوقيت الإمارات». وتتعلق الآمال بالنجم العالمي في تحقيق إنجاز أولمبي جديد للدولة، خاصة أنه حصد العديد من الميداليات العالمية، حيث انتزع 7 ميداليات عالمية، في آخر 3 سنوات، منها برونزية الجائزة الكبرى 2016 في تركيا، وذهبية الجائزة الكبرى 2015، في طشقند، وفضية «الجراند سلام» في أبوظبي 2015، وبرونزية «الماستر» في المغرب 2015، وفضية الجائزة الكبرى في تركيا 2015، و«فضية الجراند سلام» في طوكيو 2014، وبرونزية «الجراند سلام» في أبوظبي 2014.

وتختتم المسابقة في اليوم نفسه، حيث يتأهل توما في حالة فوزه على الألماني للدور الـ16 ثم دور الثمانية وبعدها الأدوار النهائية.

وتأتي مشاركة توما ضمن 32 لاعباً عربياً يخوضون منافسات اللعبة في أولمبياد «ريو 2016» من 16 دولة عربية، منها 12 لاعباً من 9 دول آسيوية، هي الإمارات التي تشارك بثلاثة لاعبين، والعراق، والأردن، والسعودية ولبنان وفلسطين، وقطر وسوريا، واليمن.

كان لاعبنا فيكتور سكفورتوف دشن منافسات الجودو أمس أمام اليمني زياد مطر في وزن تحت 72 كيلو جراماً، فيما يختتم إيفان رومانكو منافسات بعثتنا في الجودو بعد غد، أمام الجزائري ليث بو يعقوب، وتنتظر الشارع الرياضي من ثلاثي الجودو إنجازاً جديداً يضاف إلى سجل الإنجازات الرياضة للدولة على المستويين الأولمبي والعالمي، حيث إن لاعبي الجودو من المرشحين لحصد الميداليات، بل هم بداية الحلم الأولمبي في «ريو 2016».

وانخرط توما في التدريبات خلال الأيام الماضية، بعد وصوله من معسكر ساو باولو إلى ريو دي جانيرو يوم الجمعة الماضي، مع حفل افتتاح الأولمبياد، وأصبح جاهزاً للمواجهات، بعد مشوار طويل من الإعداد، حيث خاض تدريبات وبطولات على مدى 3 سنوات متتالية من دون توقف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا