• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

جارديم: ركلة جزاء «وهمية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 أبريل 2015

تورينو (رويترز)

استشاط البرتغالي ليوناردو جارديم مدرب موناكو غضباً بعدما خسر فريقه 1-صفر أمام مضيفه يوفنتوس بسبب ما وصفه بأنها ركلة جزاء «وهمية»، وجاء القرار المثير للجدل ليضيف إلى الدعوات، التي تطالب باستخدام لقطات الفيديو لأن ما حدث لم يكن واضحا رغم إعادة المشهد عدة مرات بالحركة البطيئة. واحتسب الحكم ركلة جزاء بعد انطلاقة من الإسباني ألفارو موراتا مهاجم يوفنتوس بعيداً عن البرتغالي ريكاردو كارفاليو مدافع موناكو بعد تمريرة طويلة من صانع اللعب أندريا بيرللو. وأظهرت لقطات الإعادة أن كارفاليو دفع موراتا خارج منطقة الجزاء مباشرة، لكن سقوط المهاجم الإسباني جاء داخلها، ولم يتضح وجود أي احتكام آخر بين الاثنين. وتردد الحكم التشيكي بافل كارلوفيتش في اتخاذ القرار قبل أن يتشاور مع أحد مساعديه ثم أشار باحتساب ركلة جزاء كما عاقب كارفاليو بإنذار. وقال جارديم: «هذا ظلم فادح ولم يكن هناك ركلة جزاء، تسببنا في متاعب ليوفنتوس، لكن النتيجة جاءت بناء على موقف وهمي في مباراة متكافئة للغاية». وأضاف: «النتيجة جاءت بسبب قرار خاطئ من الطاقم التحكيمي، النتيجة لا تعكس ما حدث في أرض الملعب بشكل عادل، كل الفريق يجب أن يكون لها نفس الحقوق والواجبات».

وأشار ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس إلى أن كارفاليو كان «آخر لاعب» في نصف ملعب موناكو، لكنه فضل عدم الخوض في الأمر أكثر من ذلك. وقال أليجري: «لم أشاهد ما حدث لذلك لا يمكنني الحكم على الأمر، بدا أن كارفاليو هو آخر لاعب. لا أعلم إذا كانت المخالفة داخل أو خارج منطقة الجزاء».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا